الوضع المظلم
الخميس ٣٠ / نوفمبر / ٢٠٢٣
Logo
  • إصابة جندي أميركي في الهجمات على قواعدها في العراق وسوريا

  • "الولايات المتحدة تلوم إيران عن هجمات متكررة على قواتها في العراق وسوريا"
إصابة جندي أميركي في الهجمات على قواعدها في العراق وسوريا
قاعدة أمريكية

كشف مسؤولان أميركيان عن إصابة جندي أميركي بجروح طفيفة، جراء الهجمات الأخيرة التي شنتها ميليشيات مدعومة من إيران على القواعد الأميركية في كل من سوريا والعراق.بحسب وكالة"رويترز".



وتشهد القواعد الأمريكية منذ نحو شهر تصعيدا عسكريا غير مسبوق تشنه ميليشيات عديدة تابعة لإيران في كل من سوريا والعراق، والتي نجم عنها إصابة نحو 60 جنديا أميركيا خلال 61 هجوما بالمسيرات والقذائف.

 

اقرأ المزيد: غارات إسرائيلية تستهدف مواقع حـ.ـزب الله في دمشق

بحسب تقرير وكالة "رويترز"، ألقت الولايات المتحدة اللوم على إيران والفصائل المسلحة المدعومة منها في أكثر من 60 هجومًا على القوات الأمريكية في العراق وسوريا منذ منتصف أكتوبر. تزايدت هذه الهجمات في ظل التوترات الإقليمية الناجمة عن الصراع بين إسرائيل وحركة "حماس" الذي اندلع في السابع من أكتوبر.

وأدت هذه الهجمات إلى إصابة ما لا يقل عن 60 جنديًا بإصابات طفيفة، معظمها إصابات دماغية، منذ 17 أكتوبر. وأكد المسؤولون أن جميع الجنود الأمريكيين الذين أصيبوا عادوا إلى الخدمة.

ووفقًا للتقارير، تعرضت القوات الأمريكية في العراق وسوريا لهجمات ثلاث مرات خلال يوم واحد فقط في يوم الجمعة. وأحد هذه الهجمات تسببت في إصابة جندي بواسطة طائرة مسيرة في تل بيدر بسوريا، لكنه عاد سريعًا إلى الخدمة. كما هاجمت طائرات مسيرة مواقع تستضيف قوات أمريكية في العراق، وهي قاعدة الحرير الجوية وقاعدة عين الأسد، دون تسجيل أضرار أو إصابات.

وأكد جهاز مكافحة الإرهاب في إقليم كردستان العراق وقوع هجوم بواسطة طائرة مسيرة على الحرير. وقد وقعت 32 هجومًا على القوات الأمريكية منذ السابع من أكتوبر في سوريا، بينما وقعت الهجمات الباقية في العراق.

حتى الآن، قامت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" بتنفيذ ثلاث مجموعات من الضربات استهدفت المنشآت المستخدمة من قبل إيران والقوات التي تدعمها، ولكن الضربات الانتقامية تقتصر حتى الآن على سوريا ولم تحدث في العراق."

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!