الوضع المظلم
الخميس ٢٥ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
إيران تبتعد عن غزة.. لتفادي الحرب مع الولايات المتحدة
إسرائيل تواصلاستهداف قطاع غزة جواً وبراً وبحراً

في مقابلة تلفزيونية، أوضح العضو البارز في مجمع تشخيص مصلحة النظام الإيراني غلام علي حداد عادل، أن بلاده امتنعت عن المشاركة في حرب غزة التي اندلعت في 7 أكتوبر الماضي، لتجنب الوقوع في مواجهة مباشرة مع الولايات المتحدة.

وقال حداد عادل إن إسرائيل كانت تتمنى أن تتورط إيران في الحرب لتستفيد من الحليف الأميركي، وتحول الصراع الفلسطيني الإسرائيلي إلى صراع إيراني أميركي.

اقرأ أيضاً: عبد اللهيان يزعم أن إيران لا تتحكم بالفصائل المُهاجمة للمصالح الأمريكية

وأضاف أن إيران اتخذت قراراً حكيماً بالابتعاد عن غزة، لأن دخولها في الحرب سينفع النظام الصهيوني، وسيضر بالقضية الفلسطينية.

وأشار حداد عادل إلى أن موقف إيران الرافض للحرب يتماشى مع موقف المرشد الإيراني علي خامنئي، الذي أعلن عن دعمه للمقاومة الفلسطينية، دون الانخراط في الحرب بجانبها، ونقل عن وزير الخارجية الإيراني السابق محمد جواد ظريف تأييده لهذا الموقف الذكي.

وكشف الوزير الخارجية الإيراني الحالي حسين أمير عبداللهيان، أن إيران أبلغت الولايات المتحدة عبر القنوات الدبلوماسية بعدم رغبتها في تصعيد الوضع في غزة.

ووصف هجوم حركة حماس على إسرائيل بأنه حق مشروع في الدفاع عن النفس، لكنه ندد بقتل النساء والأطفال في أي مكان.

وتواجه حركة حماس حملة عسكرية شرسة من قبل إسرائيل، منذ أن شنت هجوماً على الأراضي الإسرائيلية في 7 أكتوبر، ما أسفر عن مقتل 1200 شخص واحتجاز 240 أسيرا.

ومنذ ذلك الحين، تقوم إسرائيل بقصف غزة بشكل مستمر، وتحاول إخلاء نصف القطاع من سكانه، ما أدى إلى تشريد ملايين الفلسطينيين، وأعلنت حكومة حماس في غزة أن عدد القتلى جراء القصف الإسرائيلي بلغ 12 ألف شخص، من بينهم 5 آلاف طفل و3300 امرأة.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!