الوضع المظلم
الخميس ٢٢ / فبراير / ٢٠٢٤
Logo
الأسد يصدر مرسوم عفو عام.. بعد ضغوط دولية
النظام السوري

أعلن رئيس النظام السوري بشار الأسد، الخميس، عن مرسوم عفو عام عن بعض الجرائم التي ارتكبت قبل 16 تشرين الثاني 2023، مشترطاً على المتهمين بالفرار من الخدمة العسكرية أن يسلموا أنفسهم خلال مدة محددة.

وجاء المرسوم رقم 36 لعام 2023 بعد ساعات من إصدار محكمة العدل الدولية قرارا يلزم النظام السوري بوقف التعذيب في سجونه.

اقرأ أيضاً: فظائع داخل مشافي النظام السوري: قصة البقاء على قيد الحياة في مشفى تشرين العسكري

وبحسب وكالة أنباء النظام الرسمية “سانا”، فإن المرسوم شمل العفو الكامل عن المصابين بمرض عضال غير قابل للشفاء، والمحكومين بحكم نهائي وتجاوزوا سن السبعين، كما شمل العفو الجزئي عن بعض العقوبات، مثل تحويل عقوبة الإعدام إلى سجن مؤبد، والسجن المؤبد إلى سجن لمدة 20 عاماً.

وقالت “سانا” إن المرسوم شمل أيضاً الجرائم المنصوص عليها في قانون العقوبات العسكرية، والتي تتعلق بالفرار من الخدمة العسكرية، بشرط أن يتقدم المتهمون بطلب العفو خلال 3 أشهر إذا كانوا داخل البلاد، أو 6 أشهر إذا كانوا خارجها.

ويأتي هذا المرسوم في ظل تصاعد الضغوط الدولية على النظام السوري بسبب انتهاكات حقوق الإنسان التي يرتكبها في الحرب الأهلية التي اندلعت في عام 2011.

وفي وقت سابق من اليوم، أمرت محكمة العدل الدولية، التي تنظر في شكوى مقدمة من كندا وهولندا ضد النظام السوري، بوقف جميع أشكال التعذيب والمعاملة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة في السجون السورية، والحفاظ على الأدلة المتعلقة بتلك الجرائم.

وفي اليوم السابق، أصدرت محكمة فرنسية مذكرة توقيف دولية بحق بشار الأسد وشقيقه ماهر الأسد، المتهمَين بالتواطؤ في ارتكاب جرائم ضد الإنسانية، فيما يتعلق بالهجمات الكيميائية التي استهدفت غوطة دمشق الشرقية عام 2013.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!