الوضع المظلم
الثلاثاء ١٦ / أغسطس / ٢٠٢٢
Logo
  • الإطار التنسيقي يشترط "الاجماع الوطني".. للقبول بالانتخابات المُبكرة

الإطار التنسيقي يشترط
"الإطار التنسيقي"- العراق

يستمر أنصار التيار الصدري باعتصامهم داخل البرلمان العراقي لليوم السادس على التوالي، عقب أن دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في خطاب إلى حلّ البرلمان العراقي، وإجراء انتخابات مبكرة.

وضمن هذا السياق، حدد الإطار التنسيقي، الخميس، موقفه من الانتخابات المبكرة التي طالب بها زعيم الصدر، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء العراقية الرسمية، حيث أشار الإطار التنسيقي الموالي لإيراني لـ "دعمه لأي مسار دستوري لمعالجة الازمات السياسية وتحقيق مصالح الشعب، بما ذلك الانتخابات المبكرة بعد تحقيق الاجماع الوطني حولها"، على حد وصفه.

اقرأ أيضاً: العراق.. كتل سياسية تؤيّد مطالب الصدر

وأردف أنه ينبغي "توفير الأجواء الآمنة لإجرائها، ويسبق كل ذلك العمل على احترام المؤسسات الدستورية وعدم تعطيل عملها"، متابعاً بالقول في بيان "يبقى سقفنا القانون والدستور ومصلحة الشعب".

وكان قد عقد الإطار التنسيقي اجتماعاً لبحث مطالب الصدر بانتخابات مبكرة وحل البرلمان العراقي، كما أفصحت معلومات متداولة في الغرف السرية في وقت سابق، عن وجود محادثات سرية بين "الإطار" الموالي لإيران و"التيار".

بموازاة ذلك، كان مراسل قناة العربية، قد أفاد في وقت سابق، بأن الإطار التنسيقي أبدى مرونة تجاه إجراء انتخابات مبكرة، لافتاً إلى أن "أطرافاً بالإطار التنسيقي لا يريدون بقاء رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي".

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!