الوضع المظلم
الأحد ١٩ / مايو / ٢٠٢٤
Logo
  • الاتفاق النووي على المحك: تحديات إحياء الحوار بين طهران وواشنطن

الاتفاق النووي على المحك: تحديات إحياء الحوار بين طهران وواشنطن
مفاوضات النووي الإيراني \ تعبيرية

بعدما كشفت مصادر مطلعة لوسائل إعلام إيرانية يوم الأحد، أن واشنطن وطهران تجريان مفاوضات في نيويورك لإحياء الاتفاق النووي، نفى مسؤول إيراني هذا الأمر.

وأوضح المسؤول، وفقًا لما نقلته وكالة "إرنا"، أن تقارير إجراء مفاوضات مباشرة مع الولايات المتحدة لإحياء الاتفاق النووي غير صحيحة.

اقرأ أيضاً: إيران تلوح بإعادة النظر في سياستها النووية.. وسط تهديدات إسرائيلية

وفي الوقت نفسه، أكد أن تبادل الرسائل مع الولايات المتحدة لا يزال قائمًا، "وفق الأطر المحددة"، وأشار إلى أن كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين، علي باقري كني، يتابع مفاوضات رفع الحظر مع الدول الأعضاء في خطة العمل المشترك الشاملة، وذلك في إشارة إلى الاتفاق النووي.

تلك المصادر المطلعة كانت قد أفادت وسائل إعلام إيرانية بأن مندوب إيران لدى الأمم المتحدة، أمير سعيد إيرواني، يتابع المحادثات لإحياء الاتفاق النووي مع الجانب الأميركي.

وتشمل المفاوضات بين الولايات المتحدة وإيران مجموعة من القضايا المختلفة، لاسيما حرب غزة.

يُذكر أن طهران كانت قد أبرمت عام 2015 اتفاقًا مع القوى الكبرى بشأن برنامجها النووي، أتاح تقييد أنشطتها وضمان سلميتها، في مقابل رفع عقوبات اقتصادية عنها.

وعلى الرغم من انسحاب الولايات المتحدة أحاديًا من هذا الاتفاق في عهد رئيسها السابق دونالد ترامب في عام 2018، وإعادة فرض عقوبات قاسية على إيران، إلا أن المباحثات لإحياء الاتفاق استمرت.

وفي الوقت الحالي، تخصِّب إيران اليورانيوم إلى مستويات أعلى بكثير من الحد الأقصى المحدد في الاتفاق النووي، وذلك في ظل تأكيدها على أنها لا تسعى لتطوير قنبلة نووية.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!