الوضع المظلم
الخميس ٢٢ / فبراير / ٢٠٢٤
Logo
  • التحالف الدولي يكشف دعم النظام وإيران لـ"مسلحي الهفل".. شرق سوريا

التحالف الدولي يكشف دعم النظام وإيران لـ
التحالف الدولي في شمال سوريا \ متداول

أصدر التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش تقرير الربع الأخير لعام 2023 للمفتش العام لعملية “العزم الصلب”، روبرت ستروش، والذي أشار إلى أن مسلحي إبراهيم الهفل الذين يهاجمون قوات سوريا الديمقراطية في ريف دير الزور يتلقى دعماً صريحاً من النظام السوري وحلفائه الإيرانيين.

وذكر التقرير أن التحالف يعمل مع قوى شريكة محلية معتمدة في سوريا، بما في ذلك قوات سوريا الديمقراطية (SDF) في شمال وشرق سوريا و"الجيش السوري الحر" (SFA) في المنطقة الجنوبية على طول الحدود الجنوبية الشرقية لسوريا.

اقرأ أيضاً: قتلى وجرحى بهجوم العشائر على قوات سوريا الديمقراطية

ونوّه تقرير التحالف إلى أن القوات العربية التي تقوم بمهام محايدة ضمن مسافة 55 كيلومترًا حول حصن التنف، توفر حماية لقوات التحالف ضد مواقع تنظيم داعش ومجموعات الميليشيا الموالية لإيران المحيطة بالمنطقة التي جرى تحديدها، فيما تعمل قوات التحالف وتدعم قوات سوريا الديمقراطية في منطقة أمن شرق سوريا.

وتبعاً لتقرير التحالف الدولي، تواجه قوات سوريا الديمقراطية تهديدات متعددة من الجماعات المتحالفة مع إيران  والقصف الجوي التركي.

ورغم ذلك، فإن قوات سوريا الديمقراطية ما زالت تستمر في شراكتها مع قوات التحالف في سوريا في عمليات مكافحة تنظيم داعش والتدريب.

ولفت التقرير إلى أن القتال العنيف تلاشى إلى حد ما، لكن الاشتباكات استمرت خلال الفترة الأخيرة، منوهاً إلى أن "مسلحي الهفل" ظهروا كـ”حركة مقاومة كاملة” تتلقى دعماً واضحاً من النظام السوري وحلفائه الإيرانيين على الجانب الغربي من نهر الفرات.

وأشار التقرير إلى إنه على الرغم من أن "مسلحي الهفل" غير محتمل أن يسيطروا على المناطق التي يسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية ، إلا أن القتال في سبتمبر دفع بقوات سوريا الديمقراطية إلى نقل جزء كبير من قواتها ومعداتها إلى ريف دير الزور لمواجهة العمليات المنظمة بشكل متزايد.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!