الوضع المظلم
الثلاثاء ١٦ / أغسطس / ٢٠٢٢
Logo
  • "الدفاع التركية" تفتش سفينة متجهة لتحميل حبوب من أوكرانيا

صورة للناقللة. لقطة شاشة. توتير

استكمل فريق من المفتشين اليوم الجمعة فحص سفينة شحن فارغة قبل أن تتجه لنقل حبوب من ميناء تشورنومورسك الأوكراني بموجب اتفاق لاستئناف صادرات الحبوب الأوكرانية على ما أفادت وزارة الدفاع التركية.

ونشرت الوزارة صوراً على تويتر تظهر فريق التفتيش وهو يفحص المخازن وأجزاء أخرى في سفينة الشحن فولمار إس التي ترفع علم بربادوس والتي كانت ترسو في البحر الأسود إلى الشمال مباشرة من مضيق البوسفور بإسطنبول.

ويفحص موظفون روس وأوكرانيون وأتراك ومن الأمم المتحدة، يعملون في مركز للتنسيق المشترك في إسطنبول، السفن التي ستُحمل بالحبوب الأوكرانية.

وقالت وكالة الأناضول الحكومية للأنباء إن التفتيش استمر قرابة ساعة ونصف الساعة بينما قامت طائرة هليكوبتر وسفينة تابعتان لخفر السواحل بدوريات في المنطقة.

وأضافت الوزارة وشهود من رويترز إن ثلاث سفن محملة بالحبوب بموجب الاتفاق غادرت مينائي تشورنومورسك وأوديسا الأوكرانيين.

وأبحرت أول سفينة تحمل حبوبا أوكرانية، يُسمح لها بمغادرة الموانئ منذ بدء الحرب، من أوديسا يوم الاثنين متجهة إلى لبنان بموجب اتفاق على فتح ممر آمن توسطت فيه تركيا والأمم المتحدة.

وفي وقت سابق، أعلن وزير البنية التحتية الأوكراني أولكسندر كوبراكوف، إن سفينة تحمل حبوباً غادرت ميناء أوديسا يوم الاثنين، في أول صفقة تقوم بذلك في إطار صفقة لإلغاء قفل موانئ أوكرانيا المطلة على البحر الأسود.

وقال الوزير الأوكراني في تغريدة على تويتر: "غادرت أول سفينة حبوب منذ العدوان الروسي على الميناء. بفضل دعم جميع البلدان الشريكة لنا وUN، تمكنا من التنفيذ الكامل للاتفاقية الموقعة في إسطنبول".

وأوضح كوبراكوف في بيان منفصل للوزارة "فتح الموانئ سيوفر ما لا يقل عن مليار دولار من عائدات النقد الأجنبي للاقتصاد وفرصة للقطاع الزراعي للتخطيط لموسم البذر في العام المقبل".

اقرأ المزيد: وزير أوكراني: أول سفينة حبوب تغادر ميناء أوديسا 

وأضاف: "في موانئ أوديسا الكبرى، هناك 16 سفينة أخرى تنتظر دورها فعلا. هذه هي السفن التي تم حظرها منذ بداية الغزو الروسي الشامل".

وفي وقت سابق، اتفقت أوكرانيا وروسيا وتركيا والأمم المتحدة على اتفاق لتأمين التصدير الآمن للحبوب من موانئ أوكرانيا المطلة على البحر الأسود، التي حُصِرت بعد غزو روسيا للبلاد في 24 فبراير.

 

ليفانت نيوز _ وكالات

 

 

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!