الوضع المظلم
الأحد ٢٥ / فبراير / ٢٠٢٤
Logo
  • الدولار يرتفع في السوق السوداء المصرية.. رغم تحسن التوقعات

الدولار يرتفع في السوق السوداء المصرية.. رغم تحسن التوقعات
الدولار

شهدت السوق الموازية للعملة الأجنبية في مصر ارتفاعاً في سعر الدولار مقابل الجنيه المصري، بالتزامن مع تواصل أزمة نقص السيولة الأجنبية في البلاد.

وبلغ سعر الدولار في السوق السوداء 48.7 جنيهاً، مقارنة بـ44 جنيهاً قبل اجتماع البنك المركزي الأميركي الذي أبقى على سعر الفائدة دون تغيير.

ويأتي هذا الارتفاع في الوقت الذي تحسنت فيه التوقعات بشأن مستقبل الاقتصاد المصري، بعد تراجع معدل التضخم السنوي إلى 35.8% في أكتوبر، وانخفاض تكلفة التأمين على الديون السيادية إلى أدنى مستوى في ستة أسابيع.

اقرأ أيضاً: الدولار يحلق عالياً أمام الجنيه المصري

كما توقع خبراء أن تكون سياسة التشديد الكمي التي تتبعها الولايات المتحدة قد وصلت إلى ذروتها، وأن تشهد العملة المصرية تخفيضاً في قيمتها خلال الأشهر المقبلة.

وقال محمد أبو باشا، كبير المحللين الاقتصاديين في مجموعة “إي إف جي هيرميس”، إن مصر تحتاج إلى جذب سيولة أجنبية تتراوح بين 8 إلى 10 مليارات دولار، لتغطية العجز في العملة الأجنبية، ولتمهيد الطريق لتعديل سعر الصرف.

وأضاف أنه يتوقع أن يستقر سعر الدولار عند مستوى 40 جنيهاً، بعد التخفيض المرتقب للجنيه المصري.

وبحسب تقرير “إي إف جي هيرميس”، فإن تخفيض الجنيه المصري سيؤدي إلى زيادة الإقبال على السوق الرسمية للعملة الأجنبية، وإلى تحفيز تحويلات المصريين في الخارج.

وذكرت أن هذا الإجراء سيساهم في تحسين موقف الاحتياطي الأجنبي، وتعزيز الثقة في الاقتصاد المصري.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!