الوضع المظلم
الأحد ٢١ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
  • الذكاء الاصطناعي بدائرة الجدل: بسام كوسا يعلق على فيديو لفنانة سورية

  • الجدل الذي أثاره كوسا يعكس التحديات التي تواجه الفنانين في ظل التطورات التكنولوجية مثل الذكاء الاصطناعي وتأثيرها على صورتهم العامة
الذكاء الاصطناعي بدائرة الجدل: بسام كوسا يعلق على فيديو لفنانة سورية
بسام كوسا \ تعبيرية \ متداول

أثار بسام كوسا، الفنان السوري، ضجة واسعة بين جمهور مواقع التواصل الاجتماعي بتعليقاته الأخيرة حول صناعة التمثيل والممثلات، وتهكمه الخفي على استعمال الذكاء الاصطناعي في مقطع فيديو مثير للجدل ظهرت فيه فنانة سورية منذ مدة.

وخلال مقابلة مع برنامج على "يوتيوب"، أفاد النجم المعروف بأن "هناك فئة من الممثلات والسيدات والآنسات الزميلات اللواتي حقاً يجعلن الرأس مرفوعاً بمواهبهن وعملهن الراقي وأخلاقهن العالية"، وأردف قائلاً "غير أن الجزء الأغلب من مهنة التمثيل تحول إلى واجهة لأنشطة أخرى".

اقرأ أيضاً: بعد توقف دام 12 عاماً.. إعادة فتح السفارة السعودية بدمشق

وأضاف كوسا "أتحمل مسؤولية ما أقول، والآن أرى ما يحدث، شيء يتم تصويره بالذكاء الاصطناعي، والله ليس أنا، الذكاء الاصطناعي يُستخدم ضدي، كأننا كنا نتقدم على الذكاء الاصطناعي".

وتابع حديثه عن بعض الممثلات قائلاً "لهذا أرى أن من أخطر الأمور ليس دخول هؤلاء إلى هذا المجال الثقافي الرائع، من أعطاهم الإذن بالدخول، من ينتج لهن ولماذا؟ ماذا يفعلون في دول أخرى؟ من هؤلاء اللواتي بعد 4 أو 5 سنوات تجدها على التلفزيون تتحدث عن تأسيس الأسرة وتربية الأطفال والحياة الاجتماعية وتقول 'أنا نجمة'".

وكشف كوسا أنه أنهى مشروعاً منذ فترة ولكن لم يتم عرضه بعد بسبب ممثلة، موضحاً "أكملنا العمل وأنجزناه ولكن لأن اسمها كان يلي اسمي لم يُعرض المسلسل حتى الآن، هم مجموعة لا أريد الخوض في التفاصيل لكن هذا يعكس واقعاً متدهوراً".

من جانبهم، أعرب العديد من متابعي مواقع التواصل عن دعمهم لتصريحات النجم السوري، مؤكدين أنه فنان محترف يحترم الفن.

وتساءل البعض عن سبب تواجد الكثير من الأسماء النسائية في الأعمال الفنية على الرغم من نقص الموهبة لديهن، مع تقدير لذكاء الفنان في الإشارة إلى ذريعة استخدام الذكاء الاصطناعي في مقطع فيديو مثير للجدل لفنانة سورية أثار الجدل في وسائل التواصل الاجتماعي مؤخراً، ولكن محاميها أكد أن الفيديو مزيف بتقنية "التزييف العميق".

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!