الوضع المظلم
الثلاثاء ٣٠ / مايو / ٢٠٢٣
Logo
  • الروس يسرقون آليات زراعية.. والأوكرانيون يعطلونها عن بعد

الروس يسرقون آليات زراعية.. والأوكرانيون يعطلونها عن بعد
زراعة \ تعبيرية

قامت القوات الروسية بسرقة معدات زراعية من تاجر في مدينة ميليتوبول الأوكرانية المحتلة، وشملت كلّ الآليات لديه وشحنتها إلى الشيشان، تبعاً لما ذكره رجل أعمال أوكراني لشبكة "سي إن إن" الأميركية.

وشدد رجل الأعمال أنه عقب رحلة تواصلت أكثر من 700 ميل إلى الشيشان، لم يستطع اللصوص استخدام أي من الآليات، لأنه جرى تعطيلها عن بُعد.

اقرأ أيضاً: أوكرانيا تطالب الأوروبيين بمعاقبة روسيا نفطياً

وتحدثت التقارير على مدار الأسابيع القليلة الماضية، عن سرقة القوات الروسية الآليات الزراعية والحبوب وحتى مواد البناء، ونوهت الشبكة الأميركية إلى أن عملية سرقة المعدات الزراعية القيمة من وكالة "John Deere" في ميليتوبول، كانت منظمة بشكل متزايد، واستعمل فيها النقل العسكري.

ووفق الشبكة الأميركية، فإن القوات الروسية سرقت 27 آلة زراعية من وكالة "Agrotek" في ميليتوبول، التي احتلتها القوات الروسية منذ أوائل مارس، بقرابة 5 ملايين دولار، وتصل قيمة الحصادات وحدها إلى 300 ألف دولار.

وأفصحت صور ومقاطع فيديو عملية نقل تلك المعدات الزراعية على شاحنات مسطحة عسكرية عليها حرف "Z" شعار القوات الروسية في الحرب، كما أشارت أنظمة تحديد المواقع العالمي (GPS) داخل المعدات، وجودها داخل قرية زاخان يورت في الشيشان.

ولفت رجل الأعمال أوكراني: "عندما قاد الغزاة المعدات المسروقة إلى الشيشان، أدركوا أنهم لا يستطيعون حتى تشغيلها، لأن الحصادات كانت مغلقة عن بعد"، مؤكداً أن المعدات تتناثر في مزرعة بالقرب من غروزني، لافتاً إلى أن السارقين استعانوا بفنيين من روسيا لمحاولة تشغيلها، وذكر: "حتى لو باعوا الحصادات كقطع الغيار، فإنهم سيكسبون بعض المال".

وتلفت مصادر أخرى ضمن منطقة ميليتوبول، إلى إن القوات العسكرية الروسية سرقت كذلك الحبوب المحفوظة في الصوامع، مردفةً: "المحتلين يفرضون على المزارعين المحليين دفع 50 بالمئة من أرباحهم"، مشيرةً إلى أنهم يسرقون الحبوب وينقلونها إلى شبه جزيرة القرم.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!