الوضع المظلم
الجمعة ١٩ / أبريل / ٢٠٢٤
Logo
السيسي يؤكد دعم مصر للصومال.. ويرفض الاتفاق الإثيوبي
السيسي والرئيس الصومالي \ تعبيرية \ تداول

شدد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الأحد، على أن مصر لن تسمح بتهديد أمن وسلامة الصومال، وذكر خلال مباحثاته مع الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود إن بلاده لن تسمح بتهديد الصومال وشعبه إذا طلب منها التدخل، لافتاً إلى أن الصومال دولة عربية لها حقوق ضمن الدفاع المشترك.

كما أكد السيسي كذلك على أن الاتفاق بين إثيوبيا وأرض الصومال ليس مقبولا لأحد، فيما كان الرئيس المصري قد استقبل اليوم الأحد بقصر الاتحادية، حسن شيخ محمود، رئيس الصومال لعقد مباحثات بشأن سبل تعزيز العلاقات الثنائية والأوضاع الإقليمية.

اقرأ أيضاً: مصر تستقبل الرئيس الصومالي.. لمواجهة التدخل الإثيوبي بأرض الصومال

وجاءت زيارة الرئيس الصومالي إلى القاهرة استجابة لدعوة مصرية رسمية له من الرئيس السيسي، نقلها وفد رفيع المستوى زار مقديشو مؤخراً.

وبحث الرئيس الصومالي مع الرئيس المصري التحركات العربية والمصرية لمواجهة المخطط الإثيوبي بإنشاء منفذ بحري وقوة عسكرية بحرية على البحر الأحمر، بالأخص أنه يمس الملاحة البحرية ويهدد أمن واستقرار المنطقة، بجانب مخالفته لقواعد القانون الدولي ومبادئ حسن الجوار.

وكان قد أكد سامح شكرى وزير الخارجية المصري، أثناء زيارته للعاصمة الأوغندية كمبالا للمشاركة في قمة دول عدم الإنحياز، ولقائه مع القائم بأعمال وزير خارجية الصومال، علي محمد عمر، تضامن مصر مع الصومال ضد المحاولات الرامية لانتهاك سيادته وسلامة أراضيه، والتأكيد على الأهمية التي توليها مصر لأمن واستقرار الصومال، والجاهزية لتسخير القدرات والإمكانيات المصرية لمساعدة الصومال ببناء كوادره الوطنية وتنفيذ خططه التنموية ودعم استقراره.

وضمن الاجتماع الطارئ بالجامعة العربية، الأربعاء الماضي، لدعم الصومال، شدد وزير الخارجية المصري على عمق وجدية الاهتمام العربي بالتطورات الأخيرة في الصومال، والاستعداد لتوفير ما يلزم لها من دعم على المستويين الرسمي والشعبي.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!