الوضع المظلم
الإثنين ٢٢ / أبريل / ٢٠٢٤
Logo
  • الفيدرالي الأمريكي قد يخفض الفائدة في يونيو.. بسبب التضخم

الفيدرالي الأمريكي قد يخفض الفائدة في يونيو.. بسبب التضخم
Photo by Kelly : https://www.pexels.com/photo/old-building-facade-against-bell-and-flags-in-town-6555845/

يتوقع خبراء في ثلاث شركات وساطة مالية كبرى أن يبدأ مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي (البنك المركزي) في خفض أسعار الفائدة في يونيو المقبل، وهو ما يسبق توقعات الأسواق التي كانت تتوقع الخفض في وقت لاحق من هذا العام، نظرا لارتفاع معدل التضخم في الولايات المتحدة.

وكان محضر اجتماع الفيدرالي الذي عقد في نهاية يناير الماضي ونُشر الأربعاء الماضي قد أظهر وجود شكوك بين أعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة حول متى يجب تغيير سياسة الفائدة الحالية، التي تبلغ نسبتها بين 5.25% و5.50%، لتحقيق هدف الفيدرالي من التضخم بنسبة 2%.

وأشارت بيانات حديثة من وزارة العمل الأميركية إلى أن مؤشر أسعار المستهلكين ارتفع بنسبة 0.5% في يناير الماضي، متجاوزا التوقعات، في حين انخفض معدل التضخم السنوي إلى 8.4% بعد أن بلغ أعلى مستوى له في يونيو 2022 بنسبة 9.1%.

اقرأ أيضاً: الفيدرالي الأمريكي ينتظر بيانات التضخم قبل قرار الفائدة

وبحسب استطلاع لرويترز، فإن معظم الاقتصاديين يتوقعون أن يقوم الفيدرالي بخفض الفائدة في يونيو، وهو ما يتفق مع توقعات السوق التي تعكس احتمالية بنسبة 53% تقريبا للخفض في ذلك الشهر، وفقا لبيانات "FedWatch" التي نشرتها "العربية Business".

ومن بين الشركات الوساطة الكبرى التي تتوقع خفض الفائدة في يونيو هي "غولدمان ساكس"، و"يو بي إس" لإدارة الثروات العالمية، و"مورغان ستانلي".

وتتوقع "غولدمان ساكس" أن يخفض الفيدرالي الفائدة بمقدار 100 نقطة أساس خلال هذا العام، ليصل معدل الفائدة المستهدف إلى ما بين 4.25% و4.50% بحلول نهاية ديسمبر 2024.

وقالت الشركة في مذكرة: "نظرا لعدم وجود سوى جولتين من بيانات التضخم وفترة قصيرة جدا حتى اجتماع مايو (للفيدرالي)، فإن تعليقاته تدل على أن خفض الفائدة في مايو، وهو ما كنا نتوقعه سابقا، غير محتمل". وأضافت أنها تتوقع خفضا آخر في العام القادم، مع الإبقاء على معدل الفائدة النهائي عند ما بين 3.25% و3.5%.

وتتوقع "يو بي إس" لإدارة الثروات العالمية أيضا أن يبدأ الفيدرالي في خفض الفائدة في يونيو، لكنها تتوقع خفضا أقل حدة بمقدار 75 نقطة أساس، لينتهي العام بمعدل فائدة يتراوح بين 4.50% و4.75%.

وتتفق توقعات "مورغان ستانلي" مع توقعات "غولدمان ساكس"، وتتوقع خفض الفائدة بمقدار 100 نقطة أساس بحلول نهاية العام. ويعكس هذا التوافق بين هذه الشركات الكبرى توقعات السوق بأن الفيدرالي سيتخذ إجراءات تيسيرية في السياسة النقدية بسبب التضخم المرتفع.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!