الوضع المظلم
الأحد ٢٧ / نوفمبر / ٢٠٢٢
Logo
الفيدرالي سيرفع الفائدة للمرة الأخيرة
البنك الفيدرالي الأمريكي

حذر مسؤولو بنك الاحتياطي الفيدرالي من أن البنك المركزي بحاجة إلى إحراز مزيد من التقدم بشأن التضخم، الذي لا يزال أعلى بكثير من هدف بنك الاحتياطي الفيدرالي البالغ 2٪، قبل أن يتخلى عن رفع أسعار الفائدة.

لكن شيتس قال إن التضخم يظهر علامات واضحة على التراجع، مما قد يتسبب في توقف الاحتياطي الفيدرالي مؤقتًا عن نظام التشديد النقدي في وقت أبكر مما كان متوقعا.

سجل التضخم نسبة 7.7٪ في أكتوبر، بانخفاض عن أعلى مستوى لها في 41 عامًا عند 9.1٪ في يونيو. بعد رفع سعر الفائدة الأخير في يناير، من المرجح أن يحتفظ بنك الاحتياطي الفيدرالي بسياسته، وسيواصل مراقبة الاقتصاد لمعرفة التأثير الكامل لتشديده حتى الآن.

وقال المحلل الاستراتيجي في مورجان ستانلي أنه لا يزال هناك الكثير من عدم اليقين بشأن مسار التضخم في العام المقبل.

وأشار شيتس إلى أن محافظي البنوك المركزية يخاطرون بالتراجع عن التشديد الذين قاموا به حتى الآن من خلال إيقاف رفع أسعار الفائدة مؤقتا. أبدى مسؤولون في مجلس الاحتياطي الفيدرالي خلال اجتماعهم الأخير اعتقادهم بأنه قد يكون من المناسب قريبًا إبطاء وتيرة رفع معدلات الفائدة الأمريكية.

وأوضح محضر الاجتماع الأخير للاحتياطي الفيدرالي: "غالبية المشاركين في الاجتماع أشاروا إلى أن إبطاء وتيرة زيادة معدل الفائدة سيكون مناسبًا على الأرجح قريبا".

لكن عدة مسؤولين في البنك المركزي الأمريكي أشاروا إلى أن معدل الفائدة النهائي، الذي سيكون ضرورياً للوصول لمستهدف التضخم، قد يكون أعلى من التوقعات السابقة.

اقرأ المزيد: البرلمان الأوروبي يتعرض لهجوم سيبراني بعد إعلانه روسيا "راعية للإرهاب"

ورفع الاحتياطي الفيدرالي معدلات الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس للمرة الرابعة على التوالي لتصل إلى نطاق 3.75% و4%، مقارنة بمستوى قرب الصفر في مارس الماضي.

وذكر مسؤولو البنك أنهم لا يرون إشارات تذكر على انحسار التضخم، لكن بعض أعضاء اللجنة عبروا عن قلقهم بشأن المخاطر على النظام المالي في حال استمرار رفع الفائدة بوتيرة قوية.

 

ليفانت نيوز _ وكالات

 

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!