الوضع المظلم
السبت ١٣ / أبريل / ٢٠٢٤
Logo
القوات الأمريكية دمرت 7 صواريخ كروز حوثية معدة للإطلاق
عناصر من ميليشيا الحوثي

شنت جماعة الحوثي اليمنية هجمات متكررة على السفن التجارية والحربية في البحر الأحمر، مستخدمة صواريخ وطائرات مسيرة، في محاولة لإغلاق مضيق باب المندب الاستراتيجي بذريعة الرد على الحرب الإسرائيلية في غزة.

وواجهت هذه الهجمات ردود فعل قوية من الولايات المتحدة وبريطانيا وحلفائهما، الذين نفذوا ضربات جوية وأسقطوا عدداً من الصواريخ والمسيرات الحوثية، مؤكدين على حماية حرية الملاحة والاقتصاد العالمي.

وفي أحدث هجوم للحوثيين، أطلقوا صاروخاً من معسكر لهم في الحوبان شرق تعز باتجاه باب المندب، وهو الممر البحري الواصل بين البحر الأحمر وخليج عدن، والذي يمر به نحو 10% من حركة الملاحة العالمية، ولم يتضح ما إذا كان الصاروخ قد أصاب هدفه أم لا.

اقرأ أيضاً: الحوثيون يتوعدون بتصعيد هجماتهم على السفن.. ويصلون لسلاح الغواصات

وقبل ذلك بساعات، أعلنت القيادة المركزية الأميركية، في بيان على منصة "إكس"، أن قواتها دمرت 7 صواريخ كروز متنقلة مضادة للسفن تابعة للحوثيين المدعومين من إيران، كانت معدة للانطلاق نحو البحر الأحمر دفاعاً عن النفس.

وأضافت أنها حددت هذه الصواريخ في المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون في اليمن وقررت أنها تمثل تهديداً وشيكاً للسفن التجارية والسفن التابعة للبحرية الأميركية بالمنطقة، واختتمت بالقول إنها ستحمي حرية الملاحة وتجعل المياه الدولية أكثر أماناً للبحرية الأميركية والسفن التجارية.

وهذه ليست المرة الأولى التي تتصدى فيها القوات الأميركية لهجمات الحوثيين في البحر الأحمر. ففي الجمعة الماضية، أعلنت القيادة المركزية أن قوات أميركية تمكنت في وقت مبكر من "إسقاط ثلاث مسيّرات انقضاضية حوثية قرب عدد من سفن الشحن التجاري تعمل في البحر الأحمر. ولم تُصب السفن بأي أضرار".

وشاركت بريطانيا أيضاً في الرد على الهجمات الحوثية، حيث أعلنت وزارة الدفاع البريطانية أن سفينة حربية تابعة للبحرية الملكية البريطانية أسقطت 7 طائرات مسيرة تابعة للحوثيين باستخدام صواريخ وأسلحة "سي فايبر".

وقال وزير الدفاع البريطاني إن الهجمات الحوثية غير القانونية لا يمكن قبولها على الإطلاق، وإذا استمرت فإن الحوثيين سيتحملون العواقب.

وتواجه الهجمات الحوثية انتقادات واسعة من المجتمع الدولي، الذي يحذر من خطورتها على الأمن الإقليمي والعالمي، حيث أدان أعضاء مجلس الأمن الدولي، في بيان صحفي، الهجمات الأخيرة ضد السفن التجارية في البحر الأحمر، وطالبوا بوقف جميع هذه الهجمات والإجراءات على الفور.

وتشكلت قوة بحرية متعددة الجنسيات بقيادة الولايات المتحدة لحماية حركة الملاحة البحرية في البحر الأحمر، والتي تشكل حجر الأساس للتجارة العالمية في أحد أهم الممرات المائية في العالم.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!