الوضع المظلم
الأحد ١٩ / مايو / ٢٠٢٤
Logo
  • النيابة الألمانية تحتجز ثلاثة سوريين.. بتهم جرائم حرب

النيابة الألمانية تحتجز ثلاثة سوريين.. بتهم جرائم حرب
ألمانيا \ تعبيرية \ متداول

أصدرت النيابة العامة الاتحادية لمكافحة الإرهاب في ألمانيا، يوم الخميس، لائحة اتهام ضد سوري يُشتبه في قيادته لجماعة مسلحة متحالفة مع تنظيم "داعش".

ووفقًا للنيابة، يُتهم عامر أ.، القائد المزعوم لـ"لواء جند الرحمن"، بارتكاب "جرائم حرب" تشمل "التهجير القسري، النهب، والتدمير".

اقرأ أيضاً: بدء محاكمة سوري في ألمانيا.. بتهمة الانتماء لـ "داعش"

النيابة وجهت أيضًا اتهامات لسوري آخر يُدعى باسل و. بالانتماء للجماعة نفسها، وأعلنت عن اعتقال مشتبه به ثالث، سهيل أ.، بتهم مماثلة.

وتقول النيابة إن عامر أ. أسس "لواء جند الرحمن" في عام 2013 بمحافظة دير الزور، وكانت الجماعة تهدف إلى "إسقاط النظام السوري" بالقوة، متبعةً "برنامجًا إسلاميًا".

وفي يونيو 2013، شارك مقاتلو عامر أ. في هجوم على قرية حطلة، مما أدى إلى مقتل ما يصل إلى 60 من السكان الشيعة، وأجبر الناجون على الفرار تحت تهديد القتل، ووُصفت الجماعة بأنها استولت على ممتلكات ثمينة ودمرت مؤسسات دينية وثقافية.

وفي عام 2014، انضم عامر أ. إلى "داعش"، وخضعت قواته وموارده المالية لسيطرة التنظيم. يُشتبه في أن باسل و. كان يشغل "منصبًا عسكريًا مهمًا" في الجماعة بين عامي 2013 و2014.

واعتُقل سهيل أ. بتهمة الانتماء إلى "لواء جند الرحمن" و"داعش"، ويُشتبه في تورطه في جرائم حرب تتعلق بالتهجير القسري، وأفادت النيابة أنه كان يعمل مسؤولًا إعلاميًا وصور مقاطع فيديو دعائية، بعضها لمجزرة حطلة، والثلاثة محتجزون حاليًا في ألمانيا.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!