الوضع المظلم
الإثنين ٣٠ / يناير / ٢٠٢٣
Logo
  • انتهاء الحملة الانتخابية في إيطاليا واليمين الأقرب إلى الفوز

انتهاء الحملة الانتخابية في إيطاليا واليمين الأقرب إلى الفوز
إيطاليا

عقد زعماء إيطاليا تجمعاتهم الانتخابية الأخيرة، يوم الجمعة، قبل الانتخابات البرلمانية في مطلع الأسبوع، والتي من المتوقع أن يفوز بها تحالف يميني مما يضع روما على مسار تصادمي محتمل مع بروكسل.

وعقدت ثلاث مجموعات من يسار الوسط والوسط اجتماعاتها الختامية في ساحات مختلفة في أنحاء العاصمة الإيطالية، مما يؤكد فشلها في صياغة اتفاق انتخابي موحد، وهو قرار أفاد الكتلة المحافظة بشكل كبير.

اقرأ المزيد: في إيطاليا.. الرئيس يرفض استقالة رئيس وزرائه

وتوقعت جميع استطلاعات الرأي أن تظهر جماعة "إخوان إيطاليا" القومية بزعامة جيورجيا ميلوني كحزب رئيسي، يوم الأحد، وتتقاسم السلطة مع حلفائها الرابطة برئاسة ماتيو سالفيني وحزب "فورزا إيطاليا" بزعامة سيلفيو برلسكوني.

تعود جذور حركة "إخوان إيطاليا" إلى حركة ما بعد الفاشية التي أنشئت في نهاية الحرب العالمية الثانية، وعلى الرغم من أن ميلوني سعت إلى إظهار صورة معتدلة، إلا أنها وسالفيني انتقدا الاتحاد الأوروبي بشدة، متهمين بروكسل بالتدخل أكثر من اللازم في السياسة الوطنية.

وفي تصعيد للتوترات في نهاية حملة باهتة إلى حد كبير، حذرت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، في وقت متأخر من مساء الخميس، من أن أوروبا لديها "الأدوات" للتعامل مع إيطاليا إذا سارت الأمور في "اتجاه صعب".

وبينما ظهر زعماء آخرون في ساحات مختلفة في روما وخارجها لمخاطبة مؤيديهم، نظم سالفيني احتجاجاً قصيراً أمام مقر المفوضية في روما للتنديد بفون دير لاين. وقال: "هذه غطرسة مخجلة".

ليفانت – رويترز  

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!