الوضع المظلم
الخميس ٠٩ / فبراير / ٢٠٢٣
Logo
انقطاع للكهرباء في كييف مع بدأ تساقط الثلوج
"كييف" غارقة في الظلام

يعاني القاطنون في العاصمة الأوكرانية كييف والمناطق المحيطة بها، من انقطاع الكهرباء والتدفئة، مع بدأ العد العكسي للوقت المتوقع لتساقط الثلوج بغزارة، وانخفاض درجات الحرارة إلى ما دون الصفر.

وأفادت وكالة الأرصاد الجوية الأوكرانية إلى إمكانية تساقط الثلوج بغزارة في العاصمة الأوكرانية كييف، ابتداءاً من اليوم الأحد، مع انخفاض درجات الحرارة إلى ما دون الصفر بينما لا يزال ملايين الأشخاص يعيشون في المدينة والمناطق المحيطة بها بلا كهرباء وتدفئة.

من جانبها، قالت شركة "أوكرنرجو" لتشغيل شبكة الكهرباء، أمس السبت، إن منتجي الكهرباء تمكنوا من تغطية ثلاثة أرباع احتياجات الاستهلاك فقط، مما استلزم فرض قيود وانقطاع الكهرباء في جميع أنحاء البلاد.

اقرأ أيضاً: قمة دولية عن الأمن الغذائي في كييف

وقال سيرجي كوفالينكو، كبير مسؤولي العمليات في شركة "ياسنو" التي تزود كييف بالطاقة، إن "الوضع في المدينة قد تحسن، لكنه لا يزال صعبا للغاية".

ومن المتوقع استمرار تساقط الثلوج في كييف التي كان عدد سكانها 2.8 مليون نسمة قبل الحرب حتى منتصف الأسبوع بينما من المتوقع أن تظل درجات الحرارة تحت الصفر.

وقال الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، إن 6 ملايين شخص انقطعت عنهم الكهرباء، يوم الجمعة الفائت، بعد أحدث عمليات قصف روسية الأسبوع الماضي، التي ألحقت أسوأ أضرار حتى الآن بأوكرانيا، وأدت إلى ترك الملايين بلا كهرباء أو ماء أو تدفئة.

من جانبها، تقول روسيا إنها "لا تستهدف السكان المدنيين". وأوضح الكرملين أن هجمات موسكو على البنية التحتية للطاقة هي "نتيجة لعدم استعداد كييف للتفاوض".

كما انتقد زيلينسكي، رئيس بلدية كييف، بسبب ما وصفه بـ"سوء أدائه" في إنشاء ملاجئ طارئة لمساعدة من يفتقرون للكهرباء والتدفئة بعد الهجمات الروسية، وذلك في خلاف علني نادر بين زعماء أوكرانيا.

ليفانت نيوز_ وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!