الوضع المظلم
الأربعاء ٠٥ / أكتوبر / ٢٠٢٢
Logo
  • بايدن يهاجم الصين بمذكرة لمكافحة الصيد غير المشروع

بايدن يهاجم الصين بمذكرة لمكافحة الصيد غير المشروع
الرئيس الأميركي جو بايدن. صورة أرشيفية. Shutterstock

وقع الرئيس الأمريكي جو بايدن أمس الاثنين مذكرة للأمن القومي لمكافحة الصيد غير المشروع في إطار الجهود التي تكفَّلت بمساعدة الدول على مكافحة الانتهاكات المزعومة من قبل أساطيل الصيد، بما في ذلك أساطيل الصيد الصينية.

وقال البيت الأبيض في بيان إنه سيطلق أيضاً تحالفاً مع كندا والمملكة المتحدة "لاتخاذ إجراءات عاجلة" لتحسين المراقبة والرقابة والمراقبة في مكافحة الصيد غير القانوني وغير المبلغ عنه وغير المنظم.

تعهد المسؤولون الأمريكيون بإدخال سياسات لتحسين محاربة الصيد غير القانوني، ولا سيما في المحيطين الهندي والهادئ، كجزء من تكثيف المشاركة مع المنطقة لمواجهة النفوذ المتزايد للصين.

وتشعر بعض الدول في المنطقة بالغضب من أسطول الصيد الصيني الضخم، بحجة أن سفنها تنتهك غالباً مناطقها الاقتصادية الخالصة التي تبلغ مساحتها 200 ميل بحري (EEZ) وتتسبب في أضرار بيئية وخسائر اقتصادية.

وصرح مسؤولون كبار في الإدارة الأمريكية للصحفيين في إيجاز بأن المذكرة توجه الوكالات للعمل من أجل "إنهاء الاتجار بالبشر، بما في ذلك العمل القسري ... مع تعزيز الاستخدام الآمن والمستدام للمحيطات".

صورة توضيحية. Chinese fishing vessels leave a port in Shishi in Fujian province in August 2020. Photo: Kyodo

وقال المسؤول إن وزارة العمل، ووزارة الدفاع، وخفر السواحل الأمريكية، ووكالات إنفاذ أخرى ستعمل مع شركاء من القطاع الخاص والأجانب "للتحقيق في سفن الصيد والمشغلين المتوقع أن يحصدوا المأكولات البحرية بالسخرة". ولم تستهدف هذه الجهود أي دولة بعينها، لكن المسؤول قال إن الصين واحدة من أكبر المنتهكين.

وقال المسؤول إن "جمهورية الصين الشعبية (جمهورية الصين الشعبية) هي مساهم رئيس في الصيد غير القانوني دون إبلاغ ودون تنظيم في جميع أنحاء العالم، وقد أعاقت التقدم في تطوير تدابير لمكافحة الصيد غير القانوني دون إبلاغ ودون تنظيم والصيد الجائر في المنظمات الدولية".

وأضاف: "إن جمهورية الصين الشعبية تتحمل مسؤولية الوفاء بهذه الالتزامات كدولة علم ومراقبة وتصحيح أنشطة أسطول الصيد بنشاط في مياه الدول الأخرى."

وتقول الصين إنها دولة صيد مسؤولة تتعاون دولياً لقمع الصيد غير القانوني، وأنها تصطاد في المناطق الاقتصادية الخالصة ذات الصلة وفقاً للاتفاقيات الثنائية.

وقال ليو بينغيو المتحدث باسم سفارة الصين في واشنطن في بيان إن: "الاتهام الأمريكي غير صحيح على الإطلاق ولا يفعل شيئاً لحماية البيئة البحرية وتعزيز التعاون الدولي في مجال الصيد المستدام".

اقرأ المزيد: اتفاقية التجارة بين أيرلندا الشمالية والمملكة المتحدة تتجاوز أول عقبة برلمانية

قال منسق السياسة الأمريكية في منطقة المحيطين الهندي والهادئ، كورت كامبل، في مايو / أيار، إن دول المنطقة تتعاون لتكثيف جهود الدوريات والتدريب، بالإضافة إلى تبادل التقنيات لتتبع السفن المتورطة في الصيد غير القانوني التي تغلق أجهزة الإرسال والاستقبال الإلكترونية.

 

ليفانت نيوز _ رويترز

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!