الوضع المظلم
الأحد ٠٣ / مارس / ٢٠٢٤
Logo
بحماية الأمن شرق سوريا.. احتجاجات على رفع أسعار المحروقات
احتجاجات على رفع أسعار النفط شمال سوريا \ مصدر الصورة: المرصد السوري

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن مدينة القامشلي ضمن مناطق نفوذ الإدارة الذاتية، تشهد استياءً شعبياً واسعاً، رفضاً لقرار الإدارة العامة للنفط والمحروقات التابعة الإدارة الذاتية، حول رفع أسعار المحروقات، الأمر آثار حفيظة المدنيين، في ظل الظروف المعيشية الصعبة التي تعصف بالبلاد، المتزامنة مع انهيار قيمة الليرة السورية مقابل ارتفاع سعر صرف العملات الأجنبية.

اقرأ أيضاً: اشتباكات عنيفة في إدلب ومظاهرات حاشدة في السويداء

وعليه، تجمهر العشرات من أبناء مدينة القامشلي السبت، في وسط المدينة، وبحماية أمنية من قوى الأمن الداخلي، بمشاركة كتاب ونشطاء وصحفيين، للمطالبة الإدارة الذاتية بإلغاء قرار رفع أسعار المحروقات.

ورفع المحتجون لافتات دوّن عليها:” نطالب بـ إلغاء قرار رفع المازوت”، فيما كانت الإدارة العامة للنفط والمحروقات التابعة لـ” الإدارة الذاتية” قد أصدرت قراراً عقب زيادة أسعار المحروقات شمل فقط المنشآت الصناعية، والمشافي الخاصة والسيارات السياحية والشركات الخاصة، ومؤسسات “الإدارة الذاتية” المدنية والعسكرية.

وبتاريخ 18 أيلول الجاري، خرج العشرات من المواطنين بمظاهرة شعبية في مدينة كوباني شمالي سوريا، احتجاجاً على قرار الإدارة الذاتية برفع تسعيرة المحروقات ضمن مناطق نفوذها شمال وشرق سوريا، وتزامنت المظاهرة مع إضراب عام وإغلاق للمحلات التجارية في كل من مدينة كوباني ومدينة منبج بريف حلب الشرقي، وبلدة ديريك بريف القامشلي شمالي الحسكة.

ليفانت-المرصد السوري

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!