الوضع المظلم
الجمعة ١٩ / أبريل / ٢٠٢٤
Logo
  • بذريعة عدم إخراج بغداد.. حزب الله العراقي يوقف مهاجمة الأميركيين

بذريعة عدم إخراج بغداد.. حزب الله العراقي يوقف مهاجمة الأميركيين
حزب الله العراقي

في خطوة مفاجئة ، أوقفت كتائب حزب الله العراقية هجماتها على القوات الأميركية في العراق وسوريا ، قائلة إنها تريد إحراج الحكومة العراقية التي تتعاون مع الاحتلال، وطلبت من مقاتليها الدفاع عن أنفسهم فقط في حالة تعرضهم لاعتداء من قبل الأميركيين.

وجاء هذا الإعلان في بيان صادر عن أمين عام الكتائب أبو حسين الحميداوي ، الثلاثاء (30 كانون الثاني 2024) ، حيث قال: "نحن نعلن توقف العمليات العسكرية والأمنية ضد قوات الاحتلال - دفعا لإحراج الحكومة العراقية - ولكننا سنستمر في الدفاع عن إخواننا في غزة بطرق أخرى".

اقرأ أيضاً: البنتاغون ينفي وجود خطط لسحب قواته من سوريا والعراق

وأضاف: "نوصي مجاهدي كتائب حزب الله الأحرار الشجعان بالدفاع السلبي (مؤقتًا) ، إذا تعرضوا لأي عمل عدائي أميركي".

ويأتي هذا القرار في ظل تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران ، بعد هجوم بطائرة مسيرة على قاعدة أميركية في الأردن، أسفر عن مقتل ثلاثة جنود أميركيين وإصابة العشرات، الأحد 28 كانون الثاني، واتهم الرئيس الأميركي جو بايدن فصائل موالية لإيران بالوقوف وراء الهجوم ، وأعلن أنه اتخذ قراره بشأن الرد المناسب.

وقال بايدن في تصريح للصحفيين في البيت الأبيض: "نعم" ، ردًا على سؤال حول ما إذا كان قد حسم رأيه بشأن الرد على الهجوم ، لكنه لم يكشف عن تفاصيل الإجراءات التي سيتخذها، وأضاف ، ردًا على سؤال حول مخاوف من أن تؤدي المواجهة مع إيران إلى تصعيد الصراع وتوسيع نطاقه: "لا أعتقد أننا بحاجة إلى حرب أوسع في الشرق الأوسط، ليس هذا ما أبحث عنه".

وهذه هي المرة الأولى التي يقتل فيها جنود أميركيون بنيران معادية منذ اندلاع الحرب بين إسرائيل وحماس في غزة ، والتي أثارت مخاوف من انتقال النزاع إلى صراع شامل يشمل إيران مباشرة، فيما تشهد الساحة العراقية حالة من التوتر بين ما تسمى بفصائل "المقاومة الإسلامية في العراق" والقوات الأميركية، في إطار الحرب التي تشنها إسرائيل على غزة منذ 7 تشرين الأول 2023.

ليفانت-وكالات 

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!