الوضع المظلم
الإثنين ١٥ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
  • بعد انتخابه رئيساً لتركيا.. المستشار الألماني يدعو أردوغان إلى برلين‎‎

بعد انتخابه رئيساً لتركيا.. المستشار الألماني يدعو أردوغان إلى برلين‎‎
بعد انتخابه رئيساً لتركيا.. المستشار الألماني يدعو أردوغان إلى برلين‎‎

أعلن المستشار الألماني، الإثنين، أنه دعا الرئيس التركي الذي أعيد انتخابه رجب طيب أردوغان إلى برلين، خلال مكالمة هاتفية، وذلك بهدف إعطاء "زخم جديد" للتعاون بين البلدين.

وقال المتحدث باسم أولاف شولتس في بيان ان المانيا وتركيا، العضوين في حلف شمال الأطلسي، تريدان "منح التعاون بين الحكومتين زخما جديدا" و"التفاهم حول أولويات مشتركة"، موضحا أنه بناء على ذلك "تمت دعوة (إردوغان) لزيارة برلين" من دون أن يعلن موعدا محددا.
     
واضاف المتحدث أن الجانبين "يريدان العمل معا على تنمية جيدة لشرق البحر المتوسط وعلى القرارات التي ستتخذ في حلف شمال الاطلسي وعلى علاقات تركيا مع الاتحاد الاوروبي".
      
من جهتها، قالت الرئاسة التركية إن اردوغان دعا الى "اتخاذ مبادرات لتعزيز العلاقات الثنائية" التي شهدت تراجعا في الاعوام الاخيرة.

اقرأ المزيد: ليبيا.. مواجهات بين فصيلين مسلحين في طرابلس
      
واتهمت برلين مرارا تركيا بالتقصير على صعيد التزام قواعد دولة القانون، منددة باعتقال معارضين.
      
وفي ما يتصل بالحلف الاطلسي، يتطلع الحلفاء الى موافقة انقرة على انضمام السويد الى الحلف الدفاعي الذي تقوده الولايات المتحدة.
      
ويعرقل إردوغان ترشح السويد متهما ستوكهولم بإيواء معارضين اتراك على صلة مفترضة بحزب العمال الكردستاني المحظور.

واحتفل أنصار إردوغان في المانيا بانتصاره طوال ليل الاحد الاثنين، علما بان هذا البلد يضم جالية تركية كبيرة.
   
وحصد إردوغان 67 في المئة من اصوات الناخبين في المانيا والذين قدر عددهم بمليون ونصف مليون.
      
وانتقد وزير الزراعة الالماني المدافع عن البيئة جيم اوزديمير السلوك الانتخابي للأتراك في المانيا.
      
وكتب الوزير المتحدر من أصول تركية على تويتر مساء الاحد "إنني مهتم بما يحصل في المانيا، حيث يحتفل انصار إردوغان من دون ان يأبهوا لعواقب خيارهم"، بخلاف عدد كبير من الاتراك في بلادهم عليهم مواجهة "الفقر وانعدام الحرية".

اقرأ المزيد: تشكيل لجنة تحقيق مثيرة للجدل حول "النفوذ الروسي" في بولندا
      
ونظم مؤيدون لإردوغان مواكب سيارة احتفالا بفوزه، وخصوصا في غرب المانيا.
      
وانتقد الوزير أيضا تأثير المساجد التركية في المانيا والتي تدور في فلك السلطة في انقرة.
     
وقال "هل نحن مستعدون لانتشار أكبر للقومية المتطرفة والتيار الاسلامي في بلادنا بأيدي ائمة جدد ترسلهم انقرة؟".

المصدر: أ ف ب

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!