الوضع المظلم
الثلاثاء ١٦ / أغسطس / ٢٠٢٢
Logo
  • بوتين وأردوغان في سوتشي.. أوكرانيا وسوريا على قائمة المباحثات

بوتين وأردوغان في سوتشي.. أوكرانيا وسوريا على قائمة المباحثات
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والرئيس الروسي فلاديمير بوتين © ميخائيل ميتزل / تاس

يلتقي اليوم الجمعة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين نظيره التركي رجب طيب أردوغان في مدينة سوتشي المطلة على البحر الأسود. ومن المرتقب أن تطغى على محادثاتهما تداعيات الحرب في أوكرانيا وتطورات الأزمة السورية.

ويزور أردوغان مدينة سوتشي الروسية حيث سيلتقي الرئيس فلاديمير بوتين، وذلك عقب أسابيع قليلة من توصل الطرفين إلى اتفاق يقضي باستئناف صادرات الحبوب الأوكرانية عبر مضيق البوسفور.

من بين جملة من الملفات، سيتناول الطرفان وفق مراقبين تداعيات الحرب في أوكرانيا وإمكانية بلوغ هدنة مستدامة بين موسكو وكييف، ثم مستجدات الوضع في سوريا وتطورات الملف السياسي والعسكري والأمني.

وبعد جهود استمرت أشهرا، وقعت موسكو وكييف اتفاقاً مدعوماً من الأمم المتحدة في إسطنبول سمح بنقل شحنة من الذرة من أوديسا للمرة الأولى منذ بدء الغزو في 24 شباط/فبراير لإمداد لبنان، وستتبعها شحنات أخرى، مما خفف من مخاوف أزمة غذاء عالمية.

صورة تعبيرية. طائرة بيرقدار Bayraktar TB2

وتريد تركيا الآن محاولة فتح باب مفاوضات في إسطنبول إذا كان ذلك ممكنا، لهدنة بين الرئيسين الروسي والأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو الأربعاء بعد اجتماع مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في آسيا "ناقشنا (لنرى) ما إذا كان اتفاق الحبوب يمكن أن يكون فرصة لوقف دائم لإطلاق النار".

ويريد أردوغان عبور الحدود مرة أخرى لإنشاء منطقة أمنية في قطاع تقوم فيه القوات الروسية بدوريات، لكنه يريد طرد ما يصفه بالمجموعات الكردية المحسوبة على حزب العمال الكردستاني.

اقرأ المزيد: لافروف: موسكو مستعدة لبحث تبادل سجناء مع واشنطن

ترى وسائل إعلام تركية أن ما يريده بوتين فعليا هو طائرات مسيّرة، إذ زودت أنقرة كييف بطائراتها القتالية الشهيرة من طراز "بيرقدار تي بي2" التي أثبتت فاعليتها ضد الدبابات الروسية.

وذكر مسؤولون أمريكيون أن وفدا روسيا زار إيران للبحث في شراء مئات الطائرات المسيّرة. كما نقل أردوغان بنفسه بعد عودته من طهران طلبا من بوتين في هذا الاتجاه، قبل أن يصحح مسؤول تركي هذه المعلومات، ويقول إن الرئيس التركي كان يمزح.

 

ليفانت نيوز _ وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!