الوضع المظلم
الجمعة ٢٧ / يناير / ٢٠٢٣
Logo
  • بيدرسون: سوريا بحاجة عملية سياسية تُنهي الحرب.. لا لتصعيد عسكري

بيدرسون: سوريا بحاجة عملية سياسية تُنهي الحرب.. لا لتصعيد عسكري
بيدرسون

نبّه المبعوث الأممي إلى سوريا، غير بيدرسون، يوم الثلاثاء، من أن التصعيد في سوريا سيُعرّض الاستقرار الإقليمي إلى الخطر، وذكر بيدرسـون في جلسة عقدها مجلس الأمن بخصوص الوضع شمالي سوريا، إن الوضع في سوريا بالغ الخطورة والتطورات هناك مرشحة لتصعيد كبير.

وطالب بيدرسـون بالتحرّك فوراً لوقف التصعيد العسكري في سوريا، كما دعا كل الأطراف إلى التهدئة وضبط النفس، مضيفاً أن أعداد هائلة من السوريين يتعرضون إلى انتهاكات لحقوق الإنسان وعلينا أن نولي أولوية لملف المحتجزين والمفقودين، وشدد على أن سوريا ليست بحاجة إلى تصعيد عسكري وإنما إلى عملية سياسية تُنهي الحرب.

اقرأ أيضاً: مسؤول تركي: "قرار تنفيذ عملية عسكرية شمال سوريا ينتظر أمر الرئيس"

وأكمل: “نستمر في التواصل مع الجهات المعنية السورية لاتخاذ تدابير بناء الثقة على أساس مبدأ خطوة مقابل خطوة.. كما ناشدت الجهات الضامنة في أستانا الدعوة لعقد اجتماع للجنة الدستورية في يناير المقبل”.

وكان قد قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في خطاب يوم الإثنين، إن بلاده تعتزم تشكيل ممر أمني بطول 30 كيلومتراً على طول الحدود الجنوبية مع سوريا، مع تزايد التوقعات بعملية عسكرية جديدة في نهاية الأسبوع.

فيما أكد مسؤولون أتراك إن الجيش يحتاج إلى أيام قليلة فقط ليكون جاهزا لتوغل بري في شمال سوريا، بينما أبلغت واشنطن، تركيا في وقت سابق بأن لديها مخاوف بالغة من أن يؤثر التصعيد العسكري على مكافحة تنظيم "داعش"، فيما طلبت روسيا الامتناع عن العملية.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!