الوضع المظلم
السبت ١٣ / أبريل / ٢٠٢٤
Logo
تاريخ السعودية: رحلة التأسيس والتطور
السعودية يوم التاسيس

تحتفل المملكة العربية السعودية اليوم الخميس، الموافق 22 فبراير بيوم تأسيسها، الذي يعود تاريخه إلى عام 1139 هـ / 1727م، عندما أسس الإمام محمد بن سعود دولة طموحة من عاصمتها الدرعية، فبدأت رحلة البناء والتطور لهذه الدولة العظيمة قبل ثلاثة قرون.

ويعكس إعلان يوم التأسيس أهمية تاريخية عميقة للأسرة المالكة في المملكة العربية السعودية، حيث يمتد تاريخ حكمها لنحو 600 عام، إذ يعتبر مانع المريدي، الجد الثالث عشر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، مؤسسًا لمدينة الدرعية.

ويثير يوم التأسيس الحديث عن شخصية المؤسس، الإمام محمد بن سعود، الذي تمتاز سيرته بالرؤية الثاقبة، حيث درس الوضع السائد في إمارته ومحيطها في وسط الجزيرة العربية، وبدأ بالتخطيط لتغيير الواقع السائد بمجتمعه.

وقد وضع مسارًا جديدًا في تاريخ المنطقة، من خلال التركيز على الوحدة والتعليم ونشر الثقافة وتعزيز التواصل الاجتماعي، وحماية الأمن، إلى جانب شغفه بالتأمل والتفكير، مما يعكس شخصيته المتميزة بالاستقراء والتأني والرؤية المستقبلية.

الإمام محمد بن سعود وُلد في عام 1090 هـ / 1679م، وترعرع في الدرعية، وكان معروفًا بصفاته المتعددة، من التدين وحب الخير، والشجاعة، والقدرة على التأثير في مجتمعه.

 

استفاد الإمام محمد بن سعود من تجربته في شبابه عندما عمل إلى جانب والده في ترتيب أمور الإمارة، مكنته هذه التجربة من اكتساب معرفة شاملة بأوضاع الإمارة. شارك الإمام في الدفاع عن "الدرعية" ضد غزو سعدون بن محمد، زعيم بني خالد في الأحساء، ونجحوا في صده ودحر جيش المعتدي.

اقرأ المزيد: "يوم التأسيس".. مرحلة جديدة في تاريخ السعودية

يعد الإمام محمد بن سعود استمرارًا لتاريخ أسلافه الذين بنوا وحكموا الدرعية، حيث نقلها من دولة صغيرة إلى دولة قوية. تولى الحكم في ظروف استثنائية، حيث كانت الدرعية تعاني من الضعف والانقسام وانتشار الطاعون.

بالرغم من التحديات الكبيرة، نجح الإمام محمد بن سعود في توحيد الدرعية وتحقيق الاستقرار في المنطقة، مؤسسًا بذلك الدولة السعودية الأولى وتوحيدها.

 

من أبرز إنجازات الإمام محمد بن سعود خلال فترة حكمه من عام 1139 / 1158 هـ الموافق 1727 / 1745 م، توحيد شطري الدرعية وتوحيدها تحت حكم واحد بعد تفرق الحكم في مركزين، وتعزيز الأمن الداخلي وتنظيم الشؤون الاقتصادية للدولة.

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!