الوضع المظلم
الأحد ٢١ / أبريل / ٢٠٢٤
Logo
  • تقرير الوظائف الأميركي وتوترات الشرق الأوسط يضغطان على أسعار النفط

تقرير الوظائف الأميركي وتوترات الشرق الأوسط يضغطان على أسعار النفط
النفط \ تعبيرية \ متداول

شهدت أسعار النفط تراجعاً حاداً بنسبة 2% في نهاية تعاملات الجمعة، مسجلة ثاني خسارة أسبوعية في العام الجاري، بعد أن أثرت بيانات قوية للوظائف في الولايات المتحدة سلباً على آفاق خفض أسعار الفائدة في أكبر مستهلك للنفط في العالم، مما قد ينعكس على الطلب على الخام.

كما تلقت أسعار النفط ضربة من تباطؤ النمو الاقتصادي في الصين وتحسن الأوضاع في الشرق الأوسط، وبحسب وكالة "رويترز"، انخفض خام برنت القياسي 1.37 دولار أو 1.7% ليستقر عند 77.33 دولار للبرميل، في حين هبط خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 1.54 دولار أو 2% ليغلق عند 72.28 دولار للبرميل.

اقرأ أيضاً: النفط يرتفع وسط لتوترات الجيوسياسية.. ومخاوف من ضعف الطلب

وبذلك، خسر الخامان القياسيان نحو 7% من قيمتهما خلال الأسبوع، فيما كانت بيانات صادرة أمس الجمعة قد أظهرت أن الاقتصاد الأميركي أضاف وظائف أكثر من المتوقع في يناير كانون الثاني، مما خفض احتمالية أن يقوم البنك المركزي الأميركي بخفض أسعار الفائدة في المستقبل القريب.

وهذا دفع الدولار للارتفاع مقابل العملات الرئيسية الأخرى، مما يجعل النفط أكثر تكلفة للمشترين بعملات أخرى، وفي السياق نفسه، أعلن أحد أعضاء البنك المركزي الأوروبي أنه من غير المناسب خفض أسعار الفائدة في منطقة اليورو في الوقت الحالي.

وتؤثر أسعار الفائدة المرتفعة على النمو الاقتصادي والطلب على النفط في الاقتصادات الكبرى، ومن جهة أخرى، أبدى المستثمرون قلقهم بشأن تباطؤ الاقتصاد الصيني، الذي يعد ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم.

وتوقع صندوق النقد الدولي أن ينمو الاقتصاد الصيني بنسبة 4.6% في 2024، وبنسبة 3.5% على المدى المتوسط في 2028.

وعلى صعيد آخر، تأثرت أسعار النفط بتقارير عن احتمال وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحماس في قطاع غزة، بعد أن شهدت المنطقة تصاعداً للتوترات منذ اندلاع الحرب الإسرائيلية في السابع من أكتوبر الماضي.

وقد يسهم وقف النار في خفض المخاطر السياسية المرتبطة بممرات الشحن النفطي في الخليج والبحر الأحمر، التي تلعب دوراً حيوياً في تدفقات الطاقة العالمية.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!