الوضع المظلم
الأحد ١٩ / مايو / ٢٠٢٤
Logo
  • تقرير: الظروف الصعبة في مخيمات الرقة وتحديات الحياة اليومية

تقرير: الظروف الصعبة في مخيمات الرقة وتحديات الحياة اليومية
الرقة

مناطق الرقة وريفها - تشير التقارير الواردة من مناطق النزوح والمخيمات في الرقة ومحيطها إلى ظروف معيشية صعبة بشكل متزايد، حيث يواجه سكان تلك المناطق تحديات كبيرة نتيجة نقص الدعم من الجهات الرسمية والمنظمات الإنسانية.

وفي هذا السياق، يوجد حوالي 58 مخيماً في أطراف مدينة الرقة ومناطقها، وتعتبر أغلبها مخيمات عشوائية، تقطنها آلاف العوائل الوافدة من المناطق التي تسيطر عليها النظام السوري.

تعاني هذه المخيمات من نقص حاد في المرافق الطبية والصحية، بالإضافة إلى نقص في الإمدادات الغذائية، وتفتقر أيضاً إلى فرص العمل لأرباب الأسر.

اقرأ المزيد: إيران تتهم مجلس الأمن بتجاهل قصف إسرائيل لسفارتها بدمشق

يؤكد القاطنون في تلك المخيمات أن المساعدات لم تصل إليهم منذ عدة أشهر، مع انعدام الفرص الوظيفية وعدم كفاية الأجور لتلبية احتياجات الأسر.

من جانبها، تقدم بعض المنظمات بعض المساعدات للسكان بإشراف هيئة الشؤون الاجتماعية والعمل التابعة للإدارة الذاتية، لكنها لا تلبي احتياجات الأسر بالكامل.

في هذا السياق، أكدت الناشطة في مجال حقوق الإنسان مايا عصملي أهمية تكثيف جهود المنظمات الإنسانية لتقديم المساعدات الغذائية والطبية والصحية، إضافة إلى توفير فرص العمل لأرباب الأسر والضغط على الجهات الرسمية لتقديم المزيد من الدعم للمخيمات.

وفي نهاية العام الماضي، طالب سكان المخيمات العشوائية في ريف الرقة الإدارة الذاتية والمنظمات الدولية والمحلية بتقديم خيام جديدة بدل القديمة التي أصبحت مهترئة، وطالبوا بإرسال لجان مراقبة وتقييم لأوضاعهم للتعامل مع الصعوبات التي يواجهونها، في ظل انعدام الخدمات الأساسية كالمياه النظيفة وانقطاع التيار الكهربائي المستمر وغياب المحروقات.

المصدر: SY24

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!