الوضع المظلم
الخميس ٢٢ / فبراير / ٢٠٢٤
Logo
  • توترات الشرق الأوسط تلهب أسعار النفط.. مكاسب أسبوعية بـ6%

توترات الشرق الأوسط تلهب أسعار النفط.. مكاسب أسبوعية بـ6%
النفط \ تعبيرية

شهدت أسعار النفط ارتفاعاً ملحوظاً خلال الأسبوع الماضي، متأثرة بعدة عوامل تهدد استقرار الإمدادات العالمية من السلعة الحيوية، وبلغت نسبة الزيادة نحو 6% مقارنة بالأسبوع السابق الذي شهد تراجعاً بنسبة 7%، وفقاً لوكالة "رويترز" للأنباء.

ومن بين العوامل التي أثرت على أسعار النفط، الصراع المتصاعد بين إسرائيل وحركة حماس في قطاع غزة، الذي دخل يومه العاشر أمس الجمعة، ورفض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أي مبادرة لوقف إطلاق النار.

وتزامن ذلك مع هجمات شنتها أوكرانيا بطائرات مسيرة على مصفاتين للنفط في جنوب روسيا، أحدهما في مدينة إيلسكي والآخر في مدينة أفيبسكي، مما أدى إلى نشوب حرائق وتعطيل الإنتاج.

وكانت روسيا قد زادت صادراتها من النفط في فبراير/ شباط عن المستوى المتفق عليه ضمن اتفاق أوبك+، الذي يهدف إلى تحقيق التوازن بين العرض والطلب.

اقرأ أيضاً: تقرير الوظائف الأميركي وتوترات الشرق الأوسط يضغطان على أسعار النفط

وفي الولايات المتحدة، شهدت أسواق النفط ضغوطاً ناجمة عن توقف عدد من المصافي النفطية بسبب الظروف الجوية السيئة، والتي أثرت أيضاً على الإنتاج المحلي الأميركي.

وبحسب إدارة معلومات الطاقة الأميركية، عاد الإنتاج الأسبوع الماضي إلى مستوى قياسي بلغ 13.3 مليون برميل يومياً، بعد أن تراجع في الشهر السابق بسبب الانقطاعات.

وأضافت شركات الطاقة الأميركية أربع منصات للنفط والغاز الطبيعي إلى 623 منصة، في أعلى مستوى منذ منتصف ديسمبر/ كانون الأول.

وعلى صعيد التداولات، سجلت العقود الآجلة لخام برنت، القياس العالمي لأسعار النفط، ارتفاعاً بنسبة 0.7% يوم الجمعة، لتصل إلى 82.19 دولار للبرميل عند التسوية.

وبلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي، القياس الآخر لأسعار النفط، 76.84 دولار للبرميل عند التسوية، بزيادة بنسبة 0.8%، وتلقت أسعار النفط دعماً من ارتفاع أسعار البنزين والديزل، التي تعكس الطلب على منتجات معامل التكرير.

وفي سياق متصل، فرضت وزارة الخزانة الأميركية عقوبات على ثلاثة كيانات مقرها في الإمارات العربية المتحدة وناقلة نفط مسجلة في ليبيريا، بتهمة انتهاك الحد الأقصى الذي فرضه تحالف الدول الغربية على أسعار النفط الروسي.

وقالت الوزارة إن هذه الخطوة تأتي في إطار الضغط على روسيا لوقف تدخلها في شؤون أوكرانيا والتخلي عن ضم شبه جزيرة القرم.

وتوقع خبراء النفط أن تبقى أسعار النفط مرتفعة في الفترة المقبلة، ما لم تحدث تغييرات جذرية في الوضع السياسي والأمني في الشرق الأوسط وأوروبا، وأشاروا إلى أن الطلب على النفط قد يزيد مع تحسن الوضع الاقتصادي والصحي في العالم بعد جائحة كورونا.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!