الوضع المظلم
الأحد ٢١ / أبريل / ٢٠٢٤
Logo
حصيلة القتلى في لبنان ترتفع لـ200 شخص..  خلال 3 أشهر
قتلى من "حزب الله" \ تعبيرية \ متداول

وصلت حصيلة القصف الإسرائيلي على جنوب لبنان، الإثنين، إلى مئتي قتيل على الأقل، من ضمنهم 146 مقاتلا من حزب الله، خلال أكثر من 3 أشهر من التصعيد على وقع الحرب في قطاع غزة، وفق حصيلة جمعتها وكالة "فرانس برس".

وأشار موقع مراسل "سكاي نيوز عربية" إلى إن الغارات الإسرائيلية تواصلت الإثنين على عدة بلدات في الجنوب، إذ تعرضت أطراف بلدة راميا في القطاع الأوسط من جنوبي لبنان لقصف مدفعي إسرائيلي عنيف، كما طالت غارة إسرائيلية بلدة مارون الراس في القطاع الأوسط من جنوب البلاد.

اقرأ أيضاً: حملة عقوبات دولية على شبكات مالية تربط حماس وإيران وحزب الله

وذكر الجيش الإسرائيلي: "هاجمت مقاتلات سلاح الجو في وقت سابق من اليوم مبنى عسكريا في منطقة مارون الراس كان يقيم فيه عناصر من منظمة حزب الله، بعد الهجوم على المبنى يمكن مشاهدة العديد من الانفجارات الفرعية التي تدل على أسلحة في المكان".

كذلك تعرضت نقاط مراقبة وبنية عسكرية لحزب الله لهجمات، في مناطق مرفين وشحين والطيبة وتيرخرفا جنوبي لبنان، ومن طرفه أفصح حزب الله عن استهداف موقع السماقة الإسرائيلي في مزارع شبعا المحتلة بالأسلحة الصاروخية، وكذلك أعلن استهداف قوة إسرائيلية في مرتفع أبو دجاج بالأسلحة المناسبة.

وبالتوازي مع ذلك، نعى حزب الله اثنين من مسلحيه، وذكر إن كلا منهما "ارتقى شهيدا على طريق القدس"، وهي العبارة التي يستخدمها للإعلان عن عناصره الذين يقتلون بنيران إسرائيلية منذ بدء التصعيد.

ومذ اندلاع الحرب في غزة في السابع من أكتوبر، تعيش الحدود اللبنانية الإسرائيلية تبادلا يومياً للقصف، فيما دفع القصف الإسرائيلي أكثر من 83 ألف لبناني للنزوح من منازلهم، حسب بيانات المنظمة الدولية للهجرة.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!