الوضع المظلم
الأربعاء ٢١ / فبراير / ٢٠٢٤
Logo
خامنئي ينكر سعي إيران لرمي الصهاينة في البحر
خامنئي

في ظل تصاعد التوتر في المنطقة بعد الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، خرج المرشد الإيراني علي خامنئي بتصريح مفاجئ، نفى فيه أن تكون إيران تطالب بإلقاء اليهود والصهاينة في البحر، وقال إن هذا ادعاء كاذب من بعض الأشخاص في العالم.

وأوضح خامنئي في تغريدة على حسابه الرسمي في منصة إكس، أن إيران تحترم إرادة الشعب الفلسطيني، وأنه هو من يحدد مصير الصهاينة، وأن الحكومة التي ستنبثق من أصواته ستقرر ما إذا كان الإسرائيليون الذين جاؤوا من دول أخرى سيبقون أو يرحلون.

اقرأ أيضاً: خامنئي يرفض التدخل في حرب غزة.. ويحمل المسؤولية لحماس

وجاء هذا التصريح بعد أيام من لقاء خامنئي برئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية في طهران، حيث أبلغه بأن إيران لن تشارك في الحرب ضد إسرائيل، وأنها تقدم فقط دعماً سياسياً ومعنوياً للحركة، وفق ما نقلت وكالة "رويترز" عن مصادر مطلعة.

وكانت حماس والفصائل الفلسطينية الأخرى قد شنت هجوماً مفاجئاً على بلدات وقواعد عسكرية إسرائيلية في غلاف غزة في السابع من أكتوبر الماضي، ما أدى إلى اندلاع حرب استمرت لأسابيع، وخلفت مئات القتلى والجرحى والأسرى من الجانبين، ودمرت البنية التحتية للقطاع.

ومنذ ذلك الحين، تصاعدت التهديدات من قبل المجموعات المسلحة الموالية لإيران في العراق وسوريا ولبنان واليمن، التي دعت إلى فتح جبهات جديدة ضد إسرائيل، والانضمام للمقاومة الفلسطينية، وهو ما أثار مخاوف من تحول الصراع إلى نزاع إقليمي أوسع نطاقاً.

وبينما تواصل مصر وقطر والولايات المتحدة جهودها للوساطة بين الطرفين، والوصول إلى اتفاق لوقف إطلاق النار وتبادل الأسرى، يبدو أن إيران تحاول تبديد الشكوك حول موقفها ودورها في الأزمة، زاعمةً أنها تدعم الحل السلمي الذي يحقق مطالب الشعب الفلسطيني.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!