الوضع المظلم
الأربعاء ٢١ / فبراير / ٢٠٢٤
Logo
خبايا سرية: بشار الأسد ينقل ذهب سوريا إلى وجهة مجهولة
بشار الأسد

تناقلت مصادر مسؤولة في البنك المركزي السوري معلومات حصرية تكشف عن خطوة مثيرة، اتخذها رئيس النظام السوري بشار الأسد، بشأن نقل الذهب إلى دولة مجهولة غير معلومة. 


قال مصدر خاص لصحيفة ليفانت، اليوم الخميس، إن مسؤول في البنك المركزي صرح لاحد الصحفيين في دمشق، أن بشار الأسد أمر بنقل الذهب السوري الذي يمتلكه البنك المركزي الى أحدى الدول العربية.

وفقًا لتصريحات مقربة من المصدر، أمر الرئيس بنقل الكميات الكبيرة من الذهب السوري التي يحتفظ بها البنك المركزي إلى وجهة غير مكشوفة.

وأكد المصدر أن خمس طائرات تابعة لإحدى الدول العربية غادرت دمشق في الأيام الأخيرة، حاملةً معها كامل الكميات من الذهب. ورغم أن المصدر لم يكشف عن اسم الدولة المستلمة، إلا أن هذا النقل تم بشكل سري وليلاً، بعيدًا عن أعين الموظفين في البنك.

وبالرغم من تكتم المصدر حول أسباب هذا الإجراء، فإن هذا القرار أثار تساؤلات واسعة بين المحللين والمتابعين للأحداث السورية.

اقرأ المزيد: إحالة إسلام علوش للمحاكمة بتهم التواطؤ بجرائم حرب في باريس.. بعد إلغاء تهم الاختفاء القسري

وكان النظام السوري، قد وجهت له اتهامات بسرقة المعونات المقدمة للأهالي المتضررين في الزلزال الذي ضرب شمال سوريا وجنوب تركيا في شهر شباط الماضي من العام الجاري 2023. 

وتعتبر حادث السرقة الأخيرة مجرد نقطة من بين العديد من الحوادث الأخرى، وهي تعتبر إضافة إلى التحذيرات المتنامية حول خطورة دعم المتضررين عبر الجهات التابعة لنظام الأسد.

يُظهر هذا الحادث مجددًا أن المساعدات التي يتم توجيهها إلى هذه الجهات لن تصل إلى الشعب السوري، بل ستُسخدم لأغراض أخرى، مثل السرقة واستغلال الكوارث للمطالبة بالدعم دون تقديمه بشكل فعّال. يُظهر النظام استفادته المستمرة من الكوارث والتدمير في سوريا على مر العقود، حيث يستغل هذه الظروف لتحقيق مكاسبه الشخصية والسياسية على حساب مصلحة الشعب السوري.

 

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!