الوضع المظلم
الإثنين ٠٤ / مارس / ٢٠٢٤
Logo
  • رئيس الوزراء المصري يزور سيناء ويتعهد بحمايتها والدفاع عنها

رئيس الوزراء المصري يزور سيناء ويتعهد بحمايتها والدفاع عنها
مصطفى مدبولي

عقب تسريب خطط منسوبة لجهات إسرائيلية تتضمن تهجير الفلسطينيين إلى سيناء، شدد رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، على أن تهديد بلاده ومحاولة النيل منها عبر التاريخ أتى من هذه المنطقة، مضيفاً خلال مؤتمر صحافي من شمال سيناء، الثلاثاء، أن مصر مستعدة لبذل ملايين الأرواح كيلا يقترب أحد من أي ذرة رمل في سيناء.

كما بيّن أن بلاده لن تسمح أبدا أن يُفرض عليها أي وضع ولن يسمح بحل أو تصفية قضايا إقليمية على حسابها، واردف خلال زيارة إلى سيناء برفقة وفد مصري كبير، أن القيادة السياسية المصرية اتخذت قراراً استراتيجياً يتضمن تنمية سيناء عقب دحر الإرهاب.

اقرأ أيضاً: حالة من الرعب بعد انحسار المياه لأول مرة في شمال سيناء المصرية (صور)

أيضاً، أوضح أن الحكومة قررت تنفيذ خطة شاملة واستراتيجية لتعمير سيناء وإقامة مشروعات كبيرة فيها، لافتاً إلى أن "هذه الخطة ستحمي سيناء من الطامعين فيها، ولذلك بدأت الحكومة منذ العام 2014 وبعد إطلاق المشروع القومي لتنمية سيناء في توفير البنية التحتية والأساسية لتعمير سيناء وتوطين المصريين فيها، وربط المنطقة بمدن ومحافظات مصر، وتنفيذ مشروعات بأكثر من 600 مليار جنيه، وتنفيذ خطة إعادة تسكين أهالي سيناء".

ونوّه إلى إن الحكومة تنفذ مشروعات تعليمية وخدمية وتوسعات لتعمير المنطقة وجذب الاستثمارات إليها، وجذب السكان من المصريين للإقامة والعمل في سيناء، مشيراً إلى أنه جرى كذلك إقامة مشروعات صحية وإنشاء مستشفيات متطورة ومراكز صحية ونقاط إسعاف حديثة لرفع مستوى الخدمة الطبية وإنشاء مناطق ومجمعات صناعية وزراعية وتعدينية، ومجتمعات عمرانية ومد الطرق والجسور والأنفاق.

بموازاة ذلك، أوضح قائد الجيش الثاني الميداني المصري، إنهم يحافظون على أعلى درجات الاستعداد والجاهزية لتنفيذ أي مهام توكل إليهم لحماية أمن مصر القومي على الاتجاه الشمالي الشرقي.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!