الوضع المظلم
السبت ٢٠ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
  • رداً على إيران: طالبان تطرد دبلوماسي إيراني بارز من كابول

  • يُسلط طرد الدبلوماسي الإيراني الضوء على الصعوبات التي تواجهها الدبلوماسية في منطقة تشهد تغيرات سياسية وأمنية مستمرة
رداً على إيران: طالبان تطرد دبلوماسي إيراني بارز من كابول
إيران وأفغانستان \ متداول \ تعبيرية

أفادت مصادر محلية بأن حكومة حركة طالبان قامت بطرد دبلوماسي إيراني بارز من العاصمة كابل بعدما "تجاوز الخطوط الحمراء".

وأوضحت المصادر أن السلطات في طالبان أخطرت البعثة الدبلوماسية الإيرانية بأن علي موجاني، مستشار السفير والمندوب الإيراني في أفغانستان، "غير مقبول بسبب تصرفاته".

ووفقاً لما نقلته قناة "أفغانستان إنترناشيونال"، منحت طالبان الموجاني مهلة قصيرة للرحيل عن الأراضي الأفغانية اليوم.

اقرأ أيضاً: تضع شروطاً صعبة.. طالبان ترفض الحوار مع الأمم المتحدة

وأشارت المصادر إلى أن طرد الموجاني جاء كرد فعل على قرار إيران بإبعاد دبلوماسي تابع لطالبان كان يعمل في القنصلية الأفغانية بمدينة مشهد.

وكانت إيران قد اتخذت قرار الطرد بعد حادثة تعدي الدبلوماسي التابع لطالبان على مصورة إيرانية، واصفةً تصرفه بأنه "يخل بالأعراف الدبلوماسية".

يُذكر أن علي موجاني تم منعه من المشاركة في صلاة عيد الأضحى بمسجد قندهار الكبير، حيث كان يؤم المصلين زعيم طالبان الملا هبة الله آخوندزاده، وذلك وسط تدابير أمنية مكثفة.

وقد صرح موجاني عبر منصة "X" بأنه بالرغم من انتظاره لمدة ساعة ونصف أمام بوابة المسجد وإرساله خطاباً رسمياً لوزارة الخارجية في طالبان، إلا أنه لم يُسمح له بالدخول، مُعرباً عن استيائه من عدم التزام طالبان بالمعايير الدبلوماسية وعدم الرد على طلبه.

وأضاف موجاني أن مسؤولي طالبان أبلغوه بأن مكتب آخوندزاده لم يوافق على دخوله للمسجد.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!