الوضع المظلم
الأحد ٢١ / أبريل / ٢٠٢٤
Logo
رغم الصراع في غزة.. الأرجنتين تنقل سفارتها إلى القدس
سفارة أرجنتينية \ تعبيرية \ متداول

في خطوة مثيرة للجدل، أعلن الرئيس الأرجنتيني خافيير ميلي، الثلاثاء، عن نقل سفارة بلاده في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس، التي تعتبرها إسرائيل عاصمتها، ويطالب بها الفلسطينيون.

وجاء هذا الإعلان في ظل الحرب الدائرة بين إسرائيل وحماس في قطاع غزة، التي أسفرت عن مقتل وإصابة المئات.

ووصل ميلي إلى إسرائيل في أول زيارة خارجية له كرئيس للأرجنتين، ومن المنتظر أن يزور تل أبيب والقدس، ويشارك في فعاليات يهودية، بما في ذلك إحياء ذكرى السابع من تشرين الأول/أكتوبر، الذي يعتبره اليهود يوم الغفران.

اقرأ أيضاً: جولة دبلوماسية أمريكية في السعودية لوقف العنف في غزة

كما سيجري ميلي مباحثات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الأربعاء، ويعبر عن دعمه له في حربه على غزة، وبعد زيارته لإسرائيل، سيتوجه ميلي إلى إيطاليا، حيث سيقابل البابا فرنسيس.

وكانت الأرجنتين قد أعلنت في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، عن نيتها نقل سفارتها إلى القدس، لكنها تراجعت عن تنفيذ القرار بسبب الأوضاع الأمنية للدبلوماسيين الأرجنتينيين.

وتعد الأرجنتين واحدة من الدول القليلة التي تقرر نقل سفارتها إلى القدس، بعد الولايات المتحدة وكوسوفو وغواتيمالا وهندوراس وبابوا غينيا الجديدة.

وترفض السلطة الفلسطينية والدول العربية والإسلامية هذه الخطوة، معتبرين أنها تنتهك القانون الدولي وتشجع إسرائيل على مواصلة احتلالها للقدس، وتطالب هذه الدول بالاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين.

وتشهد القدس -التي تم تقسيمها بين الشطر الغربي الذي تستولي عليه إسرائيل منذ 1948، والشطر الشرقي الذي استولت عليه في 1967- توترات مستمرة بين الإسرائيليين والفلسطينيين، فيما أكد مجلس الأمن الدولي في قراره رقم (478) لعام 1980، أن جميع الإجراءات الإسرائيلية في القدس "باطلة ويجب إلغاؤها".

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!