الوضع المظلم
الأحد ٢١ / أبريل / ٢٠٢٤
Logo
  • رفضاً لعودة دا سيلفا.. أنصار بولسونارو يقتحمون مقرات رسمية بـ"برازيليا"

رفضاً لعودة دا سيلفا.. أنصار بولسونارو يقتحمون مقرات رسمية بـ
جاير بولسونارو. ولالا دي سيلفا

اقتحم مساندو الرئيس البرازيلي السابق، جايير بولسونارو، الأحد، مبنى الكونغرس والقصر الرئاسي ومقرات الوزارات والمحكمة العليا في العاصمة برازيليا، عقب أن كسروا الطوق الأمني المضروب حول هذه المنشآت، وذلك اعتراضاً على عودة الرئيس اليساري لولا دا سيلفا إلى الحكم من جديد، الأسبوع الماضي.

واشارت وكالة "رويترز" إلى أنها حصلت على فيديو من مجموعات مرتبطة بالرئيس السابق بولسونارو لاقتحام الكونغرس، كما أكد ذلك لقطات عرضتها القنوات المحلية.

اقرأ أيضاً: المحكمة الانتخابية البرازيلية ترفض طعن بولسونارو في الانتخابات

ومن طرفها، نوهت وكالة "أسوشيتد برس" إلى أن أنصار بولسونارو، تسلقوا سطح الكونغرس وكسروا زجاج نوافذه، بينما قدرت وكالة "فرانس برس" أعدادهم بالمئات، ولم يتوقف الأمر هنا، حيث اقتحم أنصار بولسونارو مواقف السيارات في قصر بلانالتو الرئاسي، الذي يعتبر المقر الرسمي لرئيس البلاد، ولم يلبث هؤلاء أن اقتحموا المقر نفسه.

بيد أن الرئيس الحالي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا لم يكن موجودا في القصر حينها، فهو في جولة رسمية في ولاية ساو باولو، وتجمهر أنصار الرئيس السابق كذلك أمام مقر المحكة العليا، قبل أن يقتحموه في وقت لاحق.

وتعيد تلك الأحداث إلى الأذهان اقتحام أنصار الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، مبنى الكابيتول في 6 يناير 2021، وجاءت أحداث برازيليا عقب أسبوع واحد فقط من أداء الرئيس اليساري لولا دا سيلفا اليمين في الأول من يناير الجاري.

ويعترض أنصار بولسونارو على فوز لولا في الانتخابات منذ 30 أكتوبر، إذ أغلقوا الطرق وأشعلوا النيران في مركبات وتجمعوا خارج المباني العسكرية، وطالبوا القوات المسلحة بالتدخل، بيد أن اقتحامات اليوم تبدو تحولاً دراماتيكيا في تلك الاحتجاجات.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!