الوضع المظلم
الأحد ٢٧ / نوفمبر / ٢٠٢٢
Logo
روسيا تطلب من تركيا الامتناع عن شن هجوم في سوريا
روسيا وتركيا في سوريا / ليفانت نيوز

طلبت روسيا من تركيا الامتناع عن شن هجوم بري شامل في سوريا، لأن مثل هذه التحركات قد تؤدي إلى تصاعد العنف، حسبما قال المفاوض الروسي ألكسندر لافرنتيف يوم الأربعاء.

وبعد جولة جديدة من المحادثات السورية مع وفدين من تركيا وإيران في قازاخستان، أضاف لافرنتيف "نأمل أن يصل صدى مناقشاتنا إلى أنقرة وأن توجد وسائل أخرى لحل الأزمة".

ومضى قائلاً إن الولايات المتحدة تتبع نهجا "مدمراً" في شمال شرق سوريا وإن حل القضية الكردية سيكون عاملا مهما في تحقيق استقرار الأوضاع في المنطقة.

ووصف الأكراد بأنهم "رهائن لدى الولايات المتحدة" وقال إن ذلك يعرقل حل الأزمة.

وتحالفت الولايات المتحدة مع قوات سوريا الديمقراطية، التي تقودها وحدات حماية الشعب الكردي المسلحة، في حربها ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا مما أدى لخلاف عميق مع تركيا.

وقال لافرنتيف "لولا الوجود الأمريكي، لكان من الممكن حل القضية الكردية بسرعة كبيرة، أنا متأكد من ذلك".

وتعهدت روسيا وتركيا وإيران في بيان مشترك بعد المحادثات بمقاومة "الخطط الانفصالية التي تهدف لتقويض سيادة سوريا ووحدة أراضيها وتهدد الأمن القومي للدول المجاورة بأمور مثل الهجمات العابرة للحدود واختراقها".

اقرأ أيضاً: البرلمان الأوروبي يتعرض لهجوم سيبراني بعد إعلانه روسيا "راعية للإرهاب"

وأوضح لافرنتيف أن الأطراف ناقشت إشراك الصين في مزيد من المحادثات بآستانة بصفة مراقب، وهي فكرة وافقت عليها إيران، بينما لا تزال تركيا تنظر فيها.

وأطلقت تركيا الأحد، في إطار ما تسميه عملية "مخلب السيف"، سلسلة من الضربات الجوية والقصف المدفعي المتواصل ضد مواقع حزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب الكردية في شمال العراق وسوريا، وفق تقرير لوكالة فرانس برس.

وتتهم أنقرة حزب العمال الكردستاني بالوقوف خلف تفجير إسطنبول الذي أسفر عن مقتل ستة أشخاص وإصابة 81 آخرين بجروح. 

ليفانت نيوز_ وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!