الوضع المظلم
الأحد ٢٥ / فبراير / ٢٠٢٤
Logo
روسيا تنتقد تصريحات أرمنية.. انتقدت موقفها في كراباخ
روسيا \ تعبيرية \ متداول

لم تمر تصريحات رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، أمس الأحد، مرور الكرام، عقب أن اعتبر أن تحالفات بلاده الحالية "غير مجدية"، ضمن إشارة ضمنية إلى علاقاته طويلة الأمد مع موسكو، حيث جاء الرد سريعاً من روسيا.

حيث شددت وزارة الخارجية الروسية، الاثنين، على أن يريفان ترتكب خطأ فادحاً بمحاولتها المتعمدة تدمير العلاقات مع موسكو، وجعل البلاد رهينة للألعاب الجيوسياسية الغربية.

اقرأ أيضاً: نحو 3000 شخص دخلوا أرمينيا من ناغورني كراباخ

وأردفت في بيان حول الأوضاع في كاراباخ وأرمينيا: "نحن على قناعة أن القيادة في يريفان ترتكب خطأ فادحاً، إذ تحاول عن عمد تدمير العلاقات متعددة الأوجه والقائمة منذ قرون بين أرمينيا وروسيا، وجعل البلاد رهينة للألعاب الجيوسياسية الغربية"، حسب وكالة "تاس" الروسية.

وتابعت: "نحن على ثقة من أن الغالبية العظمى من سكان أرمينيا تدرك ذلك"، مشددةً على أن تصريحات باشينيان تتضمن تهجماً غير مقبول على موسكو.

وتابعت بالقول إن "تصريحات رئيس وزراء جمهورية أرمينيا باشينيان في 24 سبتمبر 2023 تحتوي على تهجم غير مقبول ضد روسيا، هناك محاولة لإعفاء نفسه من المسؤولية عن الإخفاقات السياسية الداخلية والخارجية، وإلقاء اللوم على موسكو".

يشار إلى أن رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان أكد في كلمة متلفزة الأحد، أن بلاده "لم تتخل يوماً عن التزاماتها ولم تخن حلفاءها، لكن الوضع الراهن أظهر أن الأنظمة الأمنية والحلفاء الذين نعتمد عليهم منذ فترة طويلة حددوا لأنفسهم مهمة إظهار ضعفنا".

ولا تزال أرمينيا عضواً ضمن منظمة معاهدة الأمن الجماعي، وهي تحالف عسكري ترأسه روسيا، لكنها كانت قد باشرت تُظهر علامات نأي بنفسها حتى قبل العملية العسكرية الأذربيجانية في ناغورني كاراباخ، الأسبوع الماضي، وفق فرانس برس.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!