الوضع المظلم
الإثنين ٢٢ / أبريل / ٢٠٢٤
Logo
  • زوجة نافالني تودعه بفيديو مؤثر.. وأنصاره يحتشدون في جنازته

زوجة نافالني تودعه بفيديو مؤثر.. وأنصاره يحتشدون في جنازته
نافالني

في أجواء مؤثرة، شاركت يوليا نافالني، زوجة المعارض الروسي الراحل أليكسي نافالني، متابعيها على منصة إكس بفيديو يضم مشاهد من حياتهما الزوجية، بعد ساعات من تشييع جثمانه في موسكو أمس. وظهر نافالني في الفيديو وهو يبتسم ويضحك ويعبر عن حبه لزوجته برسم قلوب على الزجاج أثناء اعتقاله.

وعلقت يوليا على الفيديو قائلة: "أشكرك على 26 عامًا من السعادة والحب والدعم، وعلى محاولتك إسعادي حتى وأنت في السجن".

وأضافت: "لا أعرف كيف سأعيش بدونك. سنلتقي يوماً.. أحبك للأبد.. ارقد بسلام". ونشرت ابنته داشا على إنستغرام رسالة وداع لوالدها قالت فيها: "أبي، كنت وستظل قدوتي وبطلي".

اقرأ أيضاً: موسكو تستعد لتشييع جثمان نافالني.. ومخاوف من التدخل الأمني

وكانت جنازة نافالني قد شهدت توافد الآلاف من أنصاره الذين رفعوا شعارات مناهضة للحكومة الروسية ومطالبة بالعدالة، مثل "لا للحرب!"، و"لن ننساك!"، و"لن نغفر!".

وأقيمت صلاة الجنازة في كنيسة أرثوذكسية بحضور والدي نافالني، ووضع جثمانه في نعش مفتوح مزين بالزهور الحمراء والبيضاء، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس. ودُفن نافالني في مقبرة بوريسوفو في جنوب شرق موسكو.

وكان نافالني (47 عاماً)، الذي اشتهر بنشاطه في مجال مكافحة الفساد وانتقاده للرئيس فلاديمير بوتين، قد توفي في 16 فبراير في سجن نائي في القطب الشمالي، في ظروف لم تُكشف بعد.

وقد اتهمت عائلته ومعاونوه والمجتمع الدولي، بوتين بالوقوف وراء وفاته، وهو ما نفاه الكرملين بشدة، وبعد تأخر دام أكثر من أسبوعين، سلمت السلطات الروسية جثمانه لذويه وسمحت لهم بإقامة مراسم الدفن.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!