الوضع المظلم
الجمعة ١٩ / أبريل / ٢٠٢٤
Logo
شركة رائدة بالشحن البحري تنسحب من سوريا.. بسبب العقوبات
ميناء اللاذقية \ تعبيرية

قررت شركة “إيه بي مولر – ميرسك”، الرائدة في مجال الشحن البحري والحاويات عالميا، وقف جميع عملياتها في سوريا، بدءا من الأول من ديسمبر المقبل، بسبب الصعوبات اللوجستية والقيود الناجمة عن العقوبات الدولية المفروضة على النظام السوري.

وأعلنت الشركة الدنماركية، في بيان صادر عنها الثلاثاء، أنها لن تقوم بنقل أي شحنات من أو إلى سوريا، ولن تسمح لسفنها بالرسو في الموانئ السورية، بعد أن أجرت دراسة متعمقة وتقييما شاملا للخيارات المتاحة.

اقرأ أيضاً: النظام السوري يُدمّر 4 طائرات مُسيّرة في ريفي حلب واللاذقية

وأوضحت الشركة أن سوريا هي دولة تخضع لعقوبات شديدة، تقيد النشاط التجاري بشكل كبير، وتجعل العمل فيها أكثر صعوبة. وأضافت أنها كانت تعمل في سوريا بشكل محدود، مع الالتزام الكامل بالعقوبات والقوانين الدولية.

وقالت الشركة إنها تتفهم تأثير قرارها على عملائها، وأنها على استعداد للتواصل معهم لتقديم الدعم والمساعدة اللازمة، ودعت الشركة عملائها إلى عدم قبول أي حجوزات من أو إلى سوريا اعتبارا من الأول من ديسمبر.

وتعد شركة “ميرسك” واحدة من أكبر الشركات في مجال الشحن البحري والحاويات في العالم، حيث تمتلك أكثر من 700 سفينة، وتعمل في أكثر من 130 دولة، وتقدم الشركة خدمات متنوعة في مجالات النقل واللوجستية والطاقة.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!