الوضع المظلم
الجمعة ١٩ / أبريل / ٢٠٢٤
Logo
غانتس يتوعد بعملية عسكرية ضخمة في رفح.. رداً على
وزير الدفاع الإسرائيلي الحالي، بيني غانتس

أعلن عضو حكومة الحرب الإسرائيلية، بيني غانتس، اليوم الاثنين، أنه سيشن عملية عسكرية ضخمة في مدينة رفح الواقعة في جنوب قطاع غزة.

وبرر غانتس قراره بأنه رد على "الإرهاب" الذي يمارسه مقاتلو حركة حماس، التي تقول إسرائيل إنها تنشط في المدينة.

ونقلت القناة الإسرائيلية 14 عن غانتس قوله خلال اجتماع لمجلس الوزراء، "إن العملية التي حدثت الليلة تظهر أن الإرهاب لن يجني شيئًا"، وأضاف: "لا شك أننا سنبدأ عملية واسعة في رفح".

اقرأ أيضاً: دون خطة واضحة.. بايدن يحذر نتنياهو من شن هجوم بري في غزة

ويستعد الجيش الإسرائيلي لتنفيذ عملية عسكرية في رفح، تحت ذريعة محاربة حماس، التي تعتبرها إسرائيل منظمة إرهابية، فيما تعد رفح مدينة استراتيجية، حيث تضم مصفاة نفط ومعبرًا حدوديًا مع مصر.

وواجهت الخطوة الإسرائيلية انتقادات ورفضًا من جانب دول ومنظمات دولية، التي حذرت من خطورة التوغل الإسرائيلي في رفح.

وقال المفوض السامي لحقوق الإنسان لدى الأمم المتحدة فولكر تورك في بيان، "إن أي توغل عسكري محتمل واسع النطاق في رفح - حيث يعيش نحو 1,5 مليون فلسطيني محاصرون على الحدود المصرية - أمر مرعب، لأنه قد يؤدي إلى مقتل وإصابة العديد من المدنيين، ومعظمهم من الأطفال والنساء".

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!