الوضع المظلم
الأحد ٠٣ / مارس / ٢٠٢٤
Logo
فرنسا تُقرر إنهاء تعاونها العسكري مع النيجر
الجيش الفرنسي

وسط توسع التوتر بين نيامي وباريس منذ الانقلاب العسكري الذي شهدته البلاد، كشف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الأحد، أن فرنسا قررت إنهاء تعاونها العسكري مع النيجر، وسحب قواتها من الدولة الإفريقية في الأشهر المقبلة.

وأردف خلال مقابلة تلفزيونية أن "فرنسا قررت إعادة سفيرها وإنهاء تعاونها العسكري مع النيجر".

اقرأ أيضاً: انقلابيو النيجر يمنعون الطائرات الفرنسية من عبور المجال الجوي للبلاد

وكان قد منع النظام العسكري الحاكم في النيجر في وقت سابق الأحد، عن أن "الطائرات الفرنسية" من عبور المجال الجوي للبلاد، وفق رسالة إلى الطواقم الجوية عرضت على موقع وكالة الأمن والملاحة الجوية في إفريقيا.

واستمر الخلاف بخصوص انسحاب القوات الفرنسية بين باريس والمجلس العسكري الذي استولى على السلطة بالقوة نهاية يوليو/ تموز الماضي في هذه المستعمرة الفرنسية السابقة.

ولا يقبل الإليزيه الاعتراف بالسلطات الجديدة وبقراراتها التي تضمنت إلغاء اتفاقيات عسكرية تجيز الانتشار العسكري الفرنسي في الدولة المترامية الأطراف غرب إفريقيا والغنية باليورانيوم.

بينما يدعو المجلس العسكري إلى انسحاب كلّ القوات الفرنسية وشرع في مجموعة إجراءات إدارية وقضائية لترحيل السفير الفرنسي الذي لم يمتثل لقرار اعتبره شخصا غير مرغوب فيه.

وفرض المئات من قوات الأمن والمتظاهرين المدنيين العزل طوقاً حول قاعدة "برخان"، وعمد المجلس العسكري إلى عزل المنطقة العسكرية التي توجد فيها القاعدة الفرنسية عن بقية مناطق العاصمة.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!