الوضع المظلم
الخميس ١٨ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
فرنسا... لاجئ سوري ينقذ سيدة فرنسية من الغرق
عبد الستار خوام/ متداول

استطاع شاب سوري 19 عاماً إنقاذ سيدة فرنسية كانت على وشك الغرق على شواطئ الأطلسي في مدينة سان نازير، غرب فرنسا، وفق ما أفاد موقع "المهاجرون الآن".

عبد الستار خوام الذي وصل إلى فرنسا منذ نحو خمس سنوات ويدرس الآن هندسة الكهرباء، يقول لموقع المهاجرون الآن إنه رأى اناساً كثيرين يتفرجون و"أنا لم أستطع أن أفعل مثلهم، لا أستطيع أن أرى أحداً يغرق في البحر، أو يريد أن ينهي حياته وأستطيع أساعده ولا أفعل".

خوام أضاف "أنا أنقذتها إرضاءً لضميري، ولكن ما حزَّ في نفسي أن الكثير من الناس كانوا يتمشون على الكورنيش، وبدلاً من مساعدتي لإنقاذها صاروا يلتقطون لنا الصور والفيديوهات".

اقرأ المزيد:مهاجرون معظمهم سوريون يناشدون لنجدتهم قبالة الشواطئ الإيطالية

يوضح الشاب السوري الحاصل على حق اللجوء في فرنسا أنه مساء يوم الأربعاء الماضي، وأثناء مشيه على كورنيس سان نازير، رأى رجلاً يشير إلى البحر ويقول: أنا لا أعرف السباحة، والسيدة ستغرق إن لم تنقذوها.

كانت السيدة بعيدة عن الشاطئ، فما "وجدت نفسي إلا وأنا في الماء وأسبح باتجاهها، حتى استطعت سحبها إلى الشاطئ، وهي تصرخ وتدفعني وتقول بالفرنسي (اتركني أموت)"، وما ساعدني على سحبها هو أني قد أجريت العديد من دورات الإنقاذ في المدرسة".

يتابع الطالب الجامعي أن سيارة الإسعاف جاءت ونقلتها إلى المشفى، "أتمنى أن تصبح على ما يرام وتتجاوز أزمتها"  

ليفانت نيوز- المهاجرون الآن

 

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!