الوضع المظلم
الخميس ٢٢ / فبراير / ٢٠٢٤
Logo
  • في الأردن.. مُحاولات لاقتحام السفارة الإسرائيلية في عمان

في الأردن.. مُحاولات لاقتحام السفارة الإسرائيلية في عمان
تظاهرات الأردنييين أمام السفارة الإسرائيلية \ تعبيرية \ متداول

فندت مصادر مديرية الأمن العام الأردني في وقت متأخر مساء الثلاثاء، الأنباء عن “اقتحام” مقر السفارة الإسرائيلية ومكاتبها في العاصمة عمان، بيد أنها أقرت ولأول مرة بالتصدي لمحاولات المواطنين الغاضبين.

واعتباراً من الساعة العاشرة مساء الثلاثاء، جرى تمكين الإجراءات الأمنية بصورة مكثفة في محيط السفارة، في حين شدد أردنيون غاضبون على اقتحام المبنى، وذكر شهود عيان بأن قوات مكافحة الشغب والدرك حاولت التصدي بأهدأ طريقة ممكنة لمحاولات الاقتحام وتلويح بعض المواطنين بحرقها.

وأحاطت تعزيزات أمنية غير مسبوقة بمقر السفارتين الأمريكية والإسرائيلية بشكل مباشر، عقب وقوع مجزرة مستشفى المعمداني في قطاع غزة.

اقرأ أيضاً: الأردن ترفض تهجير الفلسطينيين.. وترى الأولوية لوقف الحرب

وقد رصدت الأجهزة الأمنية دعوات على منصات التواصل للأردنيين للخروج من بيوتهم والتوجه لمقر السفارتين في تفاعلات حادة بالشارع الأردني إبان زيارة يفترض أنها مبرمجة سيقوم بها الرئيس الأمريكي جو بايدن لعمان ويلتقي خلالها، وفق بيان للديوان الملكي، ملك الأردن والرئيسين المصري والفلسطيني.

وخلال الوقت الذي شهدت فيه الأزقة المحاذية للسفارتين الأمريكية والإسرائيلية حالات ”كر وفر”، بين رجال الأمن والمواطنين الغاضبين يزيد مجموع المحتجين في الموقع مقابل زيادة التعزيزات الأمنية.

وقد سمع مواطنون ضباط شرطة ضمن محيط السفارة الإسرائيلية يبلغون المواطنين بعدم وجود أي موظف داخل مقرات سفارة إسرائيل، بينما أفصحت أوساط رسمية عن قرب اتخاذ الأردن قراراً باستدعاء السفير الأردني في تل أبيب رسميا وإعلان عدم الرغبة في عودة السفير الإسرائيلي.

فيما حذر العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني الثلاثاء، من أن الحرب بين إسرائيل وحماس “”دخلت مرحلة خطيرة ستجر المنطقة إلى كارثة لا تحمد عقباها”.

وأبدى الملك “إدانته الشديدة واستنكاره بأشد العبارات المجزرة البشعة التي ارتكبتها إسرائيل اليوم بحق المدنيين الأبرياء والمصابين والمرضى الذين كانوا يتلقون العلاج في مستشفى المعمداني في غزة”.

معتبراً أن “هذه جريمة حرب نكراء لا يمكن السكوت عنها، وعلى إسرائيل أن توقف عدوانها الغاشم على غزة فورا، الذي يتنافى مع القيم الإنسانية والأخلاقية ويشكل خرقا فاضحا لقواعد القانون الدولي الإنساني”.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!