الوضع المظلم
الثلاثاء ٣١ / يناير / ٢٠٢٣
Logo
  • كالمرشحة الأوفر حظاً.. ليز تراس تُعزز موقعها لخلافة جونسون

كالمرشحة الأوفر حظاً.. ليز تراس تُعزز موقعها لخلافة جونسون
وزيرة الخارجية البريطانية ليز تروس/ أرشيفية

مكّنت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس موقعها كالمرشح الأوفر حظاً في السباق لخلافة رئيس الوزراء بوريس جونسون، إذ حازت السبت، على تأييد من منافس سابق مؤثر.

حيث ذكر توم تاغنهت، الذي جرى استبعاده من المنافسة في جولات سابقة من التصويت من قبل المشرعين المحافظين، إن تراس لديها "القرار والتصميم والشغف" لتكون رئيسةً للوزراء.

اقرأ أيضاً: مرشحون لخلافة جونسون في مناظرة تلفزيونية

ويعتبر هذا التأييد ضربة لوزير الخزانة السابق ريشي سوناك، المرشح النهائي الآخر في السباق على منصب زعيم حزب المحافظين المقبل، وسيجري تحديد الفائز بأصوات قرابة 180 ألف عضو في الحزب من كل أرجاء البلاد.

وتعطي استطلاعات الرأي تراس تفوقاً مع أعضاء حزب المحافظين، على الرغم من أن سوناك يتمتع بشعبية أكبر بين عامة الناس، الذين ليس لهم رأي في السباق.

وسيجري الإعلان عن الفائز في 5 سبتمبر وسيضحى تلقائياً رئيساً للوزراء، ليحل محل جونسون الذي تنحى عن منصب زعيم حزب المحافظين هذا الشهر عقب ثلاث سنوات في المنصب، بعد أشهر من الفضائح.

ودوّن تاغنهت، وهو شخصية بارزة من مجموعة "أمة واحدة" الوسطية داخل الحزب، ضمن صحيفة "تايمز أوف لندن" أن تراس لديها "خبرة في الشؤون الخارجية لبناء تحالفات والحفاظ على أمن بلدنا".

ونالت تراس كذلك هذا الأسبوع، على دعم من وزير الدفاع بن والاس، الذي يحظى بتقدير كبير من قبل أعضاء الحزب لتعامله مع رد فعل بريطانيا على الحرب في أوكرانيا، حيث قال والاس إن خبرة تراس الدولية بصفتها أكبر دبلوماسية بريطانية والتزامها بزيادة الإنفاق العسكري أعطاها "الأفضلية".

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!