الوضع المظلم
الأحد ٠٣ / مارس / ٢٠٢٤
Logo
لأول مرة.. عقوبات أمريكية على الغاز الطبيعي المسال الروسي
الغاز الروسي والمستهلك الأوروبي \ ليفانت نيوز

في تصعيد جديد للتوترات بين الولايات المتحدة وروسيا، أعلنت واشنطن عن فرض عقوبات على أحد مشاريع الغاز الطبيعي المسال الروسية، وهو ما يهدد بتعطيل إمدادات الطاقة العالمية.

وتأتي هذه الخطوة في ظل استمرار النزاع بين موسكو وكييف حول أوكرانيا، والذي تسبب في أزمة طاقة في أوروبا العام الماضي.

اقرأ أيضاً: 15 دولة أوروبية تعارض وضع سقف لسعر الغاز الروسي

وبحسب تقرير نشرته صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية، فإن العقوبات الأميركية تستهدف مشروع “Arctic LNG 2”، وهو مشروع روسي لإنتاج وتصدير الغاز الطبيعي المسال من شمال روسيا.

وتمنع هذه العقوبات الدول الأوروبية والآسيوية من شراء الغاز من هذا المشروع، الذي من المتوقع أن يبدأ الإنتاج في العام المقبل.

وقالت آن صوفي كوربو، خبيرة الغاز في جامعة كولومبيا الأميركية، إن تأخير أو إيقاف مشروع “Arctic LNG 2” سيؤثر سلباً على الأسواق العالمية للغاز، التي تعاني من نقص في الإمدادات وارتفاع في الأسعار.

وأضافت أن هذا المشروع يعتبر جزءاً من خطة روسيا لزيادة حصتها في سوق الغاز الطبيعي المسال، والتي تواجه منافسة من الولايات المتحدة وقطر وأستراليا.

وتعد هذه المرة الأولى التي تستخدم فيها الولايات المتحدة العقوبات ضد الغاز الطبيعي المسال الروسي كوسيلة للضغط على موسكو بسبب سياستها في أوكرانيا.

وفي الماضي، كانت واشنطن تحاول تجنب التدخل في تجارة الغاز بين روسيا وأوروبا، حتى لا تزعزع استقرار الحلفاء الأوروبيين الذين يعتمدون على الغاز الروسي.

ولكن مع تصاعد التوترات بين الجانبين، قررت الولايات المتحدة تشديد العقوبات على قطاع الطاقة الروسي، والذي يعتبر مصدراً رئيسياً للإيرادات والنفوذ للكرملين.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!