الوضع المظلم
الثلاثاء ٠٧ / فبراير / ٢٠٢٣
Logo
لنقص الوقود.. توقف خدمات الاتصالات في سوريا
سوريا

أفادت الشركة السورية للاتصالات التابعة لحكومة النظام، بانقطاع خدمات الاتصالات في عدد من المناطق بسبب نقص الوقود.

وقالت الشركة في بيانها عبر فيسبوك: "تنوه السورية للاتصالات بأن صعوبة تأمين الوقود اللازم لعمل المولدات الكهربائية الضرورية لتأمين استمرارية تشغيل المراكز الهاتفية خلال فترات التقنين بالتيار الكهربائي أدى لخروج عدد من المراكز الهاتفية عن الخدمة في الآونة الأخيرة".

وأشار البيان إلى أنه: "تؤكد الشركة على استمرارية عملها لتأمين مادة الوقود لعودة هذه المراكز للخدمة وضمان عدالة التوزيع وفق الموارد المتوفرة".

إلى ذلك، أعلنت حكومة النظام خفض كميات الوقود المخصصة للسيارات الحكومية، وذلك للمساعدة في مواجهة النقص الذي أدى لتوقف عدد من أبراج الهواتف المحمولة عن العمل.

اقرأ أيضاً: الضربات التركية تنذر بأزمة وقود شرق سوريا

ووفقا لبيان رئاسة الوزراء، فقد تقرر خفض مخصصات الوقود للسيارات الحكومية بنسبة 40 بالمئة وفرض قيود على السفريات الرسمية للأغراض غير الضرورية.

وأضاف البيان، الذي عزا النقص لتأخر وصول الشحنات والعقوبات الأمريكية، أن قرار تخفيض المخصصات لا يشمل وسائل النقل الجماعي.

ويصعب الحصول على الوقود في سوريا، حيث غالبا ما ينتظر الناس أسابيع للحصول على كمية لا تكفي لملء خزان الوقود. وحتى من يستطيعون شراء الوقود غير المدعوم عليهم الوقوف في طوابير طويلة أمام مضخات الوقود.

ويتفاقم أثر الأزمة الاقتصادية في سوريا، الممزقة بفعل أكثر من عشر سنوات من الصراع، وشهد الاقتصاد السوري، الذي كان مزدهرا يوما لكنه تأثر بالأضرار البالغة التي لحقت بالبنية التحتية والقطاعات الصناعية أثناء الحرب، تهاويا أكبر منذ 2019.

ليفانت نيوز_ وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!