الوضع المظلم
الإثنين ١٥ / أبريل / ٢٠٢٤
Logo
  • مصر تعلق مفاوضات سد النهضة.. وتحذر من تداعيات الأزمة

مصر تعلق مفاوضات سد النهضة.. وتحذر من تداعيات الأزمة
سد النهضة

أعلنت مصر اليوم الأحد توقفها عن المشاركة في مفاوضات سد النهضة الإثيوبي بسبب عدم التوصل إلى حلول تراعي مصالح الدول الثلاث المعنية.

وأبدى وزير الخارجية المصري سامح شكري انزعاجه من موقف إثيوبيا العنيد الذي يتجاهل مبادئ وحسن الجوار ويسعى إلى فرض سيطرتها على مياه النيل الأزرق.

اقرأ أيضاً: أبي أحمد: لا مجال للنقاش حول ملء سد النهضة.. ونستمع لمصر

وجاء ذلك خلال اجتماع وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي مع مصر والأردن والمغرب في الرياض، وتناول الاجتماع عدة قضايا تخص المنطقة العربية والإسلامية.

وأطلع شكري نظراءه على آخر تطورات الأزمة المائية مع إثيوبيا والمخاطر التي تهدد الأمن القومي العربي. وأكد أن مصر لن تتنازل عن حقوقها في مياه النيل ولن تقبل بأي إجراء أحادي الجانب من قبل إثيوبيا.

ومن جهته، أعرب جاسم البديوي الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عن تضامن دول المجلس مع مصر والسودان في قضية سد النهضة ورفضهم لأي تعدي على حقوقهم المائية.

وذكر أن العاصمة الإثيوبية أديس أبابا شهدت في ديسمبر الماضي الاجتماع الأخير لمفاوضات سد النهضة التي بدأت في أكتوبر من نفس العام.

وأوضح أن الاجتماع لم يحقق أي تقدم نظراً لمواقف إثيوبيا الرافضة لأي حلول وسط تحمي مصالح الدول الثلاث، وقال إن إثيوبيا تستخدم المفاوضات كغطاء لتنفيذ مشروعها الأحادي والحصول على موافقة مصر والسودان على التحكم الكامل في النيل الأزرق دون احترام القانون الدولي.

وأضاف أن مصر تتابع عن كثب عملية ملء وتشغيل سد النهضة وتحتفظ بحقها في الدفاع عن أمنها المائي والقومي في حالة تعرضه للخطر، وأشار إلى أن إثيوبيا أنهت في سبتمبر الماضي الملء الرابع للسد وتستعد للملء الخامس في يونيو المقبل.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!