الوضع المظلم
الإثنين ٢٢ / أبريل / ٢٠٢٤
Logo
ميرسك ترفع تكاليف الشحن.. وتُحذر من وضع البحر الأحمر
Photo by Pankaj Mishra: https://www.pexels.com/photo/cargo-container-being-lifted-11499104/

نبهت شركة ميرسك من أن الاضطرابات التي تواجه قطاع شحن الحاويات عبر البحر الأحمر قد تستمر حتى النصف الثاني من العام.

وابتعدت شركات شحن الحاويات الكبرى عن البحر الأحمر وقناة السويس لـطريق رأس الرجاء الصالح الأطول حول أفريقيا بعد الهجمات التي شنها مسلحو حركة الحوثي اليمنية على السفن.

اقرأ أيضاً: لزيادة معدلات عبور السفن.. اتفاقية بين قناة السويس و"إيه.بي مولر-ميرسك"

وذكر تشارلز فان دير ستين رئيس قسم أميركا الشمالية في ميرسك في بيان الثلاثاء: "كونوا مستعدين لاستمرار الوضع في البحر الأحمر حتى النصف الثاني من العام، وعليكم تحديد فترات عبور أطول في خططكم المتعلقة بسلاسل التوريد".

ولفتت ميرسك، وهي شركة رائدة في التجارة العالمية، إلى إنها رفعت القدرة التشغيلية للسفن بنحو 6% لتعويض التأخيرات نتيجة اتخاذ السفن الطريق الأطول حول قارة أفريقيا.

كذلك طلبت الشركة التي يقع مقرها في كوبنهاجن من العملاء، ومن ضمنها عمالقة البيع بالتجزئة مثل "وول مارت" و"نايكي"، الاستعداد لارتفاع تكاليف الشحن، وأسفرت عن زيادة مدة الإبحار إلى رفع أسعار الشحن بالفعل.

ونوهت ميرسك إلى إن فترات الإبحار الأطول حول أفريقيا تعني كذلك تأخيرات كبيرة للسفن المتجهة إلى الساحل الشرقي للولايات المتحدة، ونصحت العملاء بالبحث عن موانئ بديلة في المكسيك وشمال غرب المحيط الهادي ولوس أنجلوس للبضائع المتجهة إلى الساحل الشرقي.

وأشارت الشركة إلى أن الازدحام الشديد في أوكلاند بولاية كاليفورنيا أدى كذلك لتأخير عودة سفن الحاويات إلى آسيا لتحميل البضائع.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!