الوضع المظلم
الإثنين ٠٤ / مارس / ٢٠٢٤
Logo
مُمثل لـ خامنئي يُلمح لوجود قوات إيرانية في غزة
قصف إسرائيلي على غزة (العربية)

ألمح ممثل المرشد الإيراني علي خامنئي، إلى وجود قوات إيرانية في غزة، مجيباً على استفسار أحد الطلاب خلال تجمع طلابي الثلاثاء حول "تاريخ دخول إيران إلى غزة؟"، حيث قال حسين شريعتمداري: "عليك أن تسأل متى سنغادر غزة؟".

كما أردف المدير المسؤول في صحيفة كيهان: "نحن وقوى المقاومة التي انتشرت في أنحاء المنطقة روح واحدة، فنحن موجودون في غزة ولبنان واليمن والعراق وسوريا، لذلك لم نترك المسرح لندخله مرة أخرى"، حسب وكالة فارس للأنباء.

اقرأ أيضاً: غارة إسرائيلية توقع مئات القتلى والجرحى في مخيم جباليا.. شمال غزة

وجاءت تلك التصريحات بينما كشف وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، يوم الجمعة الماضي، عن أن الفصائل المسلحة المتحالفة مع طهران جاهزة للتحرك إذا استمرت الحرب الإسرائيلية في غزة.

وخلال مقابلة مع "الإذاعة الوطنية العامة" الأميركية نظمت في نيويورك، صرح عبد اللهيان إنه التقى "قادة فصائل من لبنان وفلسطين" في الأسابيع الأخيرة، واستمع إلى خطط "أقوى وأعمق بكثير مما جرى"، ضمن إشارة ربما إلى الهجوم المباغت لحماس الذي وقع في السابع من أكتوبر، بيد أنه زعم في الوقت عينه على أن طهران لا تريد انتشار هذا الصراع.

وإلى الساعة، لا يزال القرار الإيراني، رغم التصريحات النارية، ينص على حصر المواجهات بشكل محدود، وهذا ما تشهده، وفق العديد من الخبراء، المواجهات الجارية منذ الأيام الأولى لتفجر الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على الحدود اللبنانية بين حزب الله المدعوم من طهران والجيش الإسرائيلي.

ومنذ الهجوم الدامي الذي شنته حركة حماس الإخوانية على بلدات في غلاف غزة، يوم 7 أكتوبر تصاعد القلق الدولي والإقليمي من توسع الصراع، وتحوله إلى حرب إقليمية يدخل فيها حزب الله اللبناني بقوة، بجانب فصائل أخرى بالمنطقة مدعومة إيرانياً، سواء في سوريا أو العراق، وحتى اليمن.حجم الخط

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!