الوضع المظلم
الخميس ٢٢ / فبراير / ٢٠٢٤
Logo
واشنطن تسعى للتهدئة في غزة.. وإسرائيل تهدد بغزو رفح
هجوم حماس على إسرائيل \ متداول \ تعبيرية

أعربت الولايات المتحدة الأميركية عن قلقها البالغ من نية إسرائيل شن هجوم بري على مدينة رفح جنوب قطاع غزة وقرب الحدود مع مصر، وقالت إنها تعمل مع الوسطاء لتحقيق التهدئة والتوصل إلى صفقة تبادل الأسرى.

وصرح سامويل وربيرغ، المتحدث الإقليمي لوزارة الخارجية الأميركية، في حوار مع قناة "العربية" اليوم الأحد، إن إسرائيل ملزمة بحماية المدنيين من المزيد من الضحايا.

اقرأ أيضاً: 

وأشار إلى أن رفح لا تتسع لأكثر من مليون فلسطيني نزحوا من مناطق أخرى في غزة، وامتنع عن التعليق على تقرير نشرته صحيفة "واشنطن بوست" عن خلاف بين الرئيس الأميركي جو بايدن ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وأكد نتنياهو، في وقت سابق اليوم، عزمه على دخول رفح، معلناً أنه سيوفر ممرات آمنة للنازحين، دون أن يذكر تفاصيل أخرى، واعتبر أن عدم دخول الجيش الإسرائيلي للمدينة يعني الاستسلام لحماس، والهزيمة في الحرب كلها.

وحذرت حماس من حصول "مجزرة" في رفح، التي أصبحت ملجأ الأخير لأكثر من مليون نازح في جنوب غزة، في ظل القصف الإسرائيلي المستمر.

وقالت إن أي عملية برية إسرائيلية ضد المدينة ستفشل مفاوضات تبادل الأسرى، وارتفعت المخاوف الدولية من احتمال شن هجوم بري على المدينة القريبة من الحدود المصرية.

وهددت مصر بإمكانية تعليق اتفاقية "كامب ديفيد" مع إسرائيل إذا مضت في خطتها لغزو رفح، ونشرت القوات المصرية تعزيزات إضافية على الحدود مع قطاع غزة.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!