الوضع المظلم
الأحد ٠٣ / مارس / ٢٠٢٤
Logo
واشنطن تُطالب طهران بخفض التصعيد.. بشأن برنامجها النووي
أمريكا - إيران \ تعبيرية \ متداول

ذكرت وزارة الخارجية الأميركية إنه يتوجب على إيران اتخاذ خطوات "لخفض التصعيد" بشأن برنامجها النووي إذا رغبت بإفساح المجال للدبلوماسية مع الولايات المتحدة، وإن أولى هذه الخطوات التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وكانت تعليقات ماثيو ميلر، الناطق باسم الخارجية الأميركية، في مؤتمر صحافي هي المرة الثانية خلال أيام التي تنتقد فيها الولايات المتحدة إيران لقرارها منع مجموعة من مفتشي الوكالة الدولية من العمل في البلاد، مما يعوق قدرة الوكالة على مراقبة أنشطة طهران النووية.

اقرأ أيضاً: ولي العهد السعودي: سنحصل على سلاح نووي إذا حصلت إيران عليه أولًا

وتتخوف الولايات المتحدة والعديد من حلفائها الغربيين أن يكون البرنامج النووي الإيراني غطاء لتطوير أسلحة نووية، فيما تنكر إيران أن تكون لديها مثل هذه الطموحات، وذكر ميلر: "يجب على إيران أن تتخذ خطوات لخفض التصعيد إذا كانت تريد تهدئة التوتر وإفساح المجال للدبلوماسية".

وأردف: "في الأسابيع القليلة الماضية فقط، رأينا إيران تتخذ خطوات لتقويض قدرة الوكالة الدولية للطاقة الذرية على القيام بعملها.. لذلك إذا كانت إيران جادة حقاً في اتخاذ خطوات لخفض تصعيد فإن أول شيء يمكنها أن تفعله هو التعاون مع الوكالة".

وأشار ميلر إلى إن الخطوات التي كان يتحدث عنها كتمهيد محتمل لاستئناف المحادثات الأميركية الإيرانية، سواء المباشرة أو غير المباشرة، ترتبط بالبرنامج النووي الإيراني، لكنه لم يقدم المزيد من التفاصيل.

بيد أنه عندما سئل عما إذا كان يقول إن على إيران أن تتخذ كل تلك الخطوات التي تطالب بها الولايات المتحدة قبل أن توافق واشنطن على إجراء محادثات مباشرة أو غير مباشرة مع طهران، أجاب "أنا لا أقول ذلك".

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!